إنتحار نزيل بخيرية تيط مليل والسبب الإهمال المرضي واللامبالاة الذي تعرض له من طرف المسؤولين

نورالدين النايم

أفادتنا مصادر موثوقة بإقليم مديونة أن نزيل بخيرية تيط مليل عمل على إعدام نفسه شنقا داخل الخيرية إحتجاجا على تركه يعاني من مرض البواسر والمثانة لأسابيع دون علاج أو نقله إلى أقرب مستشفى، وأضاف المصدر داته أن النزيل توسل مرارا وتكرارا بالحارس العام المسؤول عن الخيرية من أجل مساعدته على نقله للمستشفى من أجل العلاج وكما توسل بالأطر الشبه طبية من أجل نقله للمستشفى المتخصص في تشخيص مرضه ولم يرحمه أحد بل صرح هذا الأخير قبل انتحاره أن الحارس العام للخيرية كان يقول له ذون مراعاة الكرامة الإنسانية ” أش بغيتني ندير ليك” وقد تم طمس هذه الجريمة لكن مصادرنا يؤكدون لنا أن النزيل تم منعه من تقديم شكايته مباشرة للسيد الوالي بعد زيارته الأخيرة للخيرية بتاريخ 2021/9/07  وبهذا توصلنا بطلب من الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان بعد اطلاعها على حيثيات الحادث المأساوي النيابة العامة بفتح تحقيق عادل و نزيه و ترتيب الجزاءات القانونية اللازمة حيال ذلك، خاصة وأن هناك حالات يشتبه في وفاتها بسبب الإهمال الدائم داخل المؤسسة الخيرية السالفة الدكر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: