مولاي هشام يلتمس تدخلا لعاهل البلاد لإطلاق سراح صحافي

La rédaction

طالب الأمير هشام ابن عم الملك محمد السادس، بإطلاق سراح الصحافي سليمان الريسوني، و”تمتيعه بالسراح المؤقت، في انتظار حسم القضاء في ملفه”.
جاء ذلك في تغريدة نشرها العلوي عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الخميس، تعليقا على استمرار إضراب الصحافي الريسوني عن الطعام منذ 77 يوما.
وقال العلوي إن “السراح المؤقت للريسوني لا يعني نهاية المحاكمة، ولا التبخيس من قيمة القضاء، ولا المس بحقوق أي طرف بل تجنيب وطننا مأساة في هذه الظروف”.
وأضاف ابن عم العاهل المغربي: “متأكد أنه في آخر المطاف سيتغلب الحس الإنساني، وما هذا بغريب على جلالة الملك محمد السادس، الذي أتمنى أن يشمل سليمان بالتفاتة إنسانية كريمة”.
والثلاثاء، قررت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، إرجاء محاكمة الريسوني، رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم (خاصة توقفت عن الصدور)، إلى 29 يونيو الجاري.
والجمعة، حذرت هيئة الدفاع عن سليمان الريسوني من “فاجعة حقيقية”، بعد دخول إضرابه عن الطعام اليوم الـ77.
وطالبت الهيئة في بيان، بإطلاق سراح الصحافي المذكور “استشعارا لخطورة الوضع الصحي للصحافي، الذي اضطر للدخول في إضراب عن الطعام بسبب ما طاله من ظلم وحيف وتشهير”.
وفي مايو 2020، أوقفت السلطات المغربية الريسوني، بناء على شكوى تقدم بها شاب يتهمه فيها بـ”اعتداء جنسي”، وهو الاتهام الذي ينفي الصحافي صحته.
وتنفي السلطات المغربية باستمرار، صحة الأخبار التي تقول إن الريسوني في حالة متدهورة ويحتضر جراء إضرابه عن الطعام.
والريسوني من الصحافيين المعروفين في المغرب بمقالاتهم المنتقدة للسلطة التي عادة ما تنفي حدوث أي تراجع على مستوى الحقوق وحرية التعبير في البلاد.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: