الاستقلال يشيد بقرارات المغرب بشأن تدبير عملية مرحبا لهذه السنة

المباركي

اعتبر حزب الاستقلال أن القرارات التي اتخذها المغرب ذات العلاقة بتدبير عملية مرحبا لهذه السنة، قرارات على درجة كبيرة من الأهمية، ” لعل في مقدمتها استثناء إسبانيا من موسم العبور لسنة 2021″ تشدد خديجة الزومي، في مداخلة لها باسم الفريق النيابي لحزب الإستقلال بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة المخصصة لموضوع “السياسة العامة المتعلقة بتدابير استقبال ومواكبة الجالية المغربية بالخارج في ظل الاكراهات الناتجة عن وباء كوفيد “.

وانتقدت الزومي ما وصفته بالمناورات العدائية غير المتوقعة من اسبانيا، والمتنافية مع روح الشراكة وحسن الجوار، والتي تهم قضايا وحدتنا الوطنية، والمصالح الاستراتيجية للوطن، مسجلة أن ” ما وقع، لهو مناسبة لنذكر، من يحتاج إلى تذكير، أن الحفاظ على التعاون الثناني والشراكة الثنائية هي مسؤولية مشتركة، يقويها الالتزام الدائم بتعزيز الثقة المتبادلة وصيانتها، واستمرار التعاون المثمر وحماية المصالح الاستراتيجية للبلدين، وأما من يظن أن المغرب مجرد دركي لحماية حدود الآخرين، فظنه خاطئ …. وليتملكه اليقين أن المغرب القوي والمتماسك بملكه وشعبه ومؤسساته الديمقراطية والسيادية، عصي على كل الخصوم، أيا كان عددهم ومهما كانت مواقعهم”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: