الخارجية المغربية تعبئ كل أطرها لخدمة الجالية دون مراعاة لحقوقهم القانونية

بوشعيب البازي

يستعد أطر الديبلوماسية المغربية  للقيام باضراب واعتصام ضمن مطالبتهم بإلغاء القرار 1730/21  الصادر يوم 15/6/21 القاضي بتعليق جميع العطل الصيفية لجميع موظفي القنصليات و بالعمل طيلة الصيف على مدار الأسبوع بدون عطل خدمة لأفراد الجالية المقيمة بالخارج بناء على توجيهات ملكية.

هذا و يعيش موظفوا القنصليات المغربية بالخارج  في الآونة الأخيرة ظروفاً عصيبة، ربما لم تمر عليهم سابقاً أثرت سلبا على حياتهم العملية و كذا الأسرية بحرمانهم و عائلاتهم من الإستفادة من حقهم في العطلة السنوية و تعريضهم للضغط بتمديد ساعات العمل طيلة الاسبوع،

تشير دراسة حديثة إلى أن ساعات العمل الطويلة ليست العامل الوحيد الذي يضر صحة الموظفين البدنية والعقلية، ولكنها تضر أيضا كثافة العمل والمواعيد النهائية الصارمة، والسرعة المطلوبة.

و لا ننسى أن العمل المكثف يضر بآفاق التطور الوظيفي، لأن ساعات العمل وكثافتها المفرطة تؤديان إلى نتائج عكسية؛ مما يقلل جودة العمل، و يعود سلبا على الخدمات القنصلية و على الموظفين الذين أصبحوا يرون في المواطنين كسبب رئيسي في حرمانهم من حقهم و حق أبنائهم في التمتع بالعطلة الصيفية كباقي المهاجرين المغاربة و خصوصا و أن أغلبيتهم لم يزوروا عائلاتهم منذ سنتين على الأقل ، هذا و قد تسبب القرار الذي إتخدته الخارجية المغربية في ضياع تذاكر السفر للعديد من الموظفين دون أن تمنحهم تعويضا عن ذلك .

هذا و قد أصدرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة  المقيمين بالخارج، مذكرة موجهة لأطرها الدبلوماسية، تقضي بتغيير مواعيد العمل الخاصة بهم، وذلك في إطار التدابير المواكبة لتسهيل عملية”مرحبا 2021″ الخاصة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وأفادت المذكرة بضرورة تسهيل وتيسير مختلف الإجراءات الإدارية في وقت زمني قصير، فيما يشمل الخدمات والوثائق القنصلية المطلوبة.

ودعت الوزارة جميع موظفي البعثات الدبلوماسية والقنصلية بالخارج إلى اعتماد توقيت عمل مستمر بدءا من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى حدود الساعة السادسة مساءا باستثناء الموظفين الخاضعين لأنظمة العمل المحلية، مع ضرورة المداومة من الساعة السادسة إلى الثامنة مساء، خلال أوقات العمل الرسمية، إلى جانب المداومة يوم السبت من الساعة التاسعة صباحا إلى الثالثة بعد الزوال، ويوم الأحد وكذا الأيام التي تشهد عطلا رسمية من الساعة التاسعة صباحا إلى الواحدة بعد الزوال، والتواصل هاتفيا مع المواطنين على امتداد 24 ساعة.

 

اترك رد

تعليق 1
  1. محمد المهاجر يقول

    منذ بداية جائحة كورونا، تجندت الحكومة المغربية بمختلف مؤسساتها و تحت التعليمات السامية من اجل الحد من انتشار الوباء عن طريق اعداد برامج و مساطر ادارية و اقتصادية و اجتماعية لمواجهة عواقب وتبعات الحجر الصحي.
    و في هذا الاطار يجب التذكير ان وزارتي الصحة و الداخلية و رجال الامن بمختلف انتمائهم كانوا في الواجهة الاولى لمدة تزيد اكثر من سنة ولا زالوا حتى يومنا هذا يعانون من الاخطار المهنية و التضحيات الجسيمة بزيادة ساعات العمل منفصلين عن اهلهم و ذويهم ناهيك عن هزالة التعويضات المادية و قلة ايام الراحة.
    والآن، جاء دور موظفي البعثات الدبلوماسية و القنصلية ليصطفوا مع باقي القطاعات الحية بروح المسؤولية والتعبئة الشاملة لمدة ثلاثة شهور للقيام بتضحيات و مجهودات جبارة في اطار واجبهم المهني و تقديم الخدمات لفائدة اخواننا المهاجرين و مساعدتهم في تحقيق حلم زيارة الاهل و الوطن بعد طول انتظار زوال الجائحة.

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: