فرض الحجر الصحي على بعض مغاربة العالم يجر وزيرة إلى المساءلة

الشافي

وجهت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة ابتسام عزاوي سؤالا كتابية إلى نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج حول موضوع الحجر الصحي للمغاربة القادمين من دول المنطقة “باء”.

وقالت عزاوي في نص سؤالها،  إن “الحكومة أقدمت على تصنيف الدول ضمن قائمتين “أ” و”ب”، ووضعت شروطا محددة للوافدين من هذه الدول من أجل ولوج تراب المملكة، غير أن هذا التصنيف كانت مجحفا في حق مغاربة العالم الوافدين من الدول المصنفة ضمن القائمة “ب”، علما أن من بينها دول تم التحكم فيها بشكل كبير في انتشار فيروس كورونا، وتشهد حملات التلقيح بها تقدما كبيرا جدا”.

وتابعت عزاوي “وسيتم، بموجب الشروط المحددة للوافدين من الدول المضمنة بالقائمة “ب”، إجبار المغاربة القادمين منها على قضاء فترة الحجر الصحي، التي تم تحديدها في عشرة أيام، بأحد الفنادق المحددة من طرف الجهات المختصة وعلى نفقتهم الخاصة”.

وتساءلت البرلمانية، عن التدابير التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل إعادة النظر في شرط الحجر الصحي المحدد في عشرة أيام للوافدين من دول المنطقة “ب”، مع دراسة إمكانية فرض الحجر المنزلي عليهم، وكذا إمكانية تخصيص الأحياء الجامعية لإيواء الطلبة الوافدين من المنطقة “ب” خلال هذه المدة.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: