سفارة المملكة المغربية ببروكسيل و القنصليات العامة تتجند استجابة للتعليمات الملكية

Belbazi

نظمت القنصليات المغربية ببلجيكا، السبت والأحد 19 و 20 يونيو الجاري ، أبوابا مفتوحة خاصة بالخدمات القنصلية والإدارية لفائدة الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا .

وتندرج هذه العملية في إطار تعليمات الملك محمد السادس الرامية إلى تسهيل عملية مرحبا 2021 و تبسيط المساطر الإدارية لمغاربة العالم.

وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل جميع الإجراءات القنصلية والإدارية المطلوبة من طرف المواطنين المغاربة والأجانب الراغبين في زيارة المغرب، والتجاوب بطريقة ناجعة مع طلباتهم وانتظاراتهم.

و عرفت قنصلية بروكسيل ، لييج و أنفيرس اليوم توافدا ضئيلا للجالية المغربية رغم المبادرة الطيبة التي قام بها القناصلة العامون السيد عبد الرحمان فياض ، السيد مصطفى رزقي و السيد حسن التوري و جميع موظفو القنصليات الثلاث.

وستتيح “الأبواب المفتوحة” لأفراد الجالية المغربية المقيمة في بلجيكا، الذين تحول ظروفهم الشخصية وارتباطاتهم المهنية دون إمكانية التنقل إلى مقر القنصليات المغربية بالجهاة  الثلاث  خلال أيام العمل، الاستفادة من حزمة من الخدمات الإدارية، مثل دفع أو استلام جواز السفر أو البطاقة الوطنية الإلكترونية ، فضلا على الشواهد الإدارية والمصادقة على التوقيعات، وغيرها من الخدمات.

وأوضح المصدر ذاته أن تنظيم الأبواب المفتوحة سيخضع لمجموعة من الضوابط والإجراءات الصحية المعمول بها في دولة الاستقبال.

وتحظى مبادرة الأبواب المفتوحة التي تنظمها القنصليات المغربية  باستحسان المستفيدين، لا سيما أنها تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، مما يفسح مجال الاستفادة أمام عدد كبير من أفراد الجالية، وأيضا مع العطلة الصيفية التي تتطلب مجموعة من الوثائق الضرورية استعدادا لقضائها بأرض الوطن.

و أعلن بيان القنصليات، أن مختلف المصالح المختصة  ستكون رهن إشارة المرتفقين الراغبين في الاستفسار عن أي موضوع أو ملف يهمهم والحصول على كل الشروحات الضرورية، خاصة فيما يتعلق بشروط وإجراءات السفر نحو المغرب.

//youtu.be/tsZiBqCEzOw

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: