العاهل المغربي يأمر بتسهيل عودة المغتربين بأسعار مناسبة

بوشعيب البازي

دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس الأحد سلطات بلاده للعمل على تسهيل عودة المغتربين إلى أرض الوطن بأسعار مناسبة.

ومنذ إعلان المغرب استئناف الرحلات الجوية انطلاقا من 15 يونيو الجاري اشتكى عدد من المغتربين عبر منصات التواصل الاجتماعي من غلاء التذاكر.

وذكر بيان للديوان الملكي أن “العاهل المغربي أمر كل المتدخلين بمجال النقل الجوي خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية ومختلف الفاعلين في النقل البحري بالحرص على اعتماد أسعار معقولة”. وأيضا “توفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كورونا”.

ودعا البيان كل الفاعلين السياحيين سواء في مجال النقل أو الإقامة إلى “اتخاذ التدابير اللازمة قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمان ملائمة”.

والأحد الماضي أعلنت السلطات المغربية استئناف الرحلات الجوية من وإلى البلاد بدءا من منتصف يونيو الجاري بعد إغلاقها ضمن تدابير مكافحة كورونا.

وذكر بلاغ لوزارة الخارجية المغربية أن السلطات اتخذت إجراءات تدريجية جديدة لتخفيف القيود على تنقل المسافرين الراغبين في الولوج إلى التراب الوطني.

ولفت البلاغ إلى أن هذه الخطوة تأتي بناء على المؤشرات الإيجابية للحالة الوبائية بالمملكة المغربية وانخفاض عدد الإصابات بفايروس كورونا المستجد، خصوصا عقب توسيع حملات التلقيح بالمملكة.

العاهل المغربي أمر بتوفير عدد كاف من الرحلات لتمكين العائلات من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها في ظل الجائحة

وقالت الوزارة إن الأجانب سيُسمح لهم أيضا بدخول المملكة بشرط تلقيهم اللقاح الواقي من كوفيد – 19 أو حيازتهم شهادة تثبت عدم إصابتهم بالفايروس.

وأوضحت أنه تم تصنيف الدول إلى قائمتين على أساس توصيات وزارة الصحة وبناء على المعطيات الوبائية الرسمية التي تنشرها منظمة الصحة العالمية أو تلك الدول نفسها عبر مواقعها الرسمية.

وتشمل اللائحة الأولى كل البلدان التي بها مؤشرات إيجابية في ما يتصل بالتحكم في الحالة الوبائية “وخاصة انتشار الطفرات المتحورة للفايروس”.

وأضاف البيان أن المواطنين القادمين من هذه الدول سواء كانوا مغاربة أو أجانب مقيمين في المغرب، أو مواطنين لتلك الدول أو أجانب مقيمين بها، يمكنهم الدخول إذا كانت لديهم شهادة تفيد بالتطعيم، أو تفيد بعدم الإصابة بالفايروس تعود لأقل من 48 ساعة.

أما اللائحة الثانية فتتعلق بالدول التي تشهد انتشارا للسلالات المتحورة أو غياب إحصائيات دقيقة حول الوضع الوبائي.

واشترط المغرب على المسافرين من هذه الدول “تراخيض استثنائية قبل السفر، والإدلاء باختبار يفيد عدم الإصابة بفايروس كورونا لأقل من 48 ساعة، والخضوع لحجر صحي مدته 10 أيام”.

وشملت هذه اللائحة 74 دولة معظمها من آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية.

ويعيش خارج المملكة نحو 5 ملايين مغربي في أكثر من 100 دولة، 85 في المئة منهم في أوروبا، حيث يحولون سنويا الملايين من الدولارات إلى المغرب، بحسب السلطات الرسمية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: