ودية غانا اختبار قوي لجاهزية منتخب المغرب

La rédaction

يكثف المنتخب المغربي استعداداته داخل مركز محمد السادس بمدينة سلا بكل جدية ونشاط، حيث تتجاوب العناصر الوطنية التي تم توجيه الدعوة إليها مع النظام التدريبي المتبع من قبل المدرب وحيد خليلوزيتش الذي اختار أن يخوض لاعبوه حصة تدريبية واحدة في اليوم لتجنب إرهاقهم بعد موسم شاق خاضوه رفقة أنديتهم.

يواصل منتخب المغرب استعداده في معسكر مركز محمد السادس بسلا، تأهبا لودية غانا في الثامن من الشهر الجاري، بملعب مولاي عبدالله بالرباط. واستدعى مدرب الأسود 26 لاعبا للمشاركة في المعسكر.

وشهدت قائمة المنتخب المغربي حضور أبرز المحترفين المغاربة الممارسين في مختلف الدوريات الأوروبية، المراهن عليهم لقيادة منتخب بلدهم لضمان التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، في وقت حرص الجهاز التدريبي على الحفاظ على ركائز المنتخب من أجل منح الثقة للاعبين الذين يدافعون عن قميص المغرب في المنافسات الرياضية المقبلة.

وهنالك العديد من المكاسب التي يسعى المدرب وحيد خليلوزيتش لأن يجنيها من الودية المقبلة أمام غانا. إذ يسعى خليلوزيتش من خلال هذه المباراة لمنح الفرصة لمجموعة من اللاعبين الجدد والعائدين للوقوف على مستوياتهم وما سيقدمونه مع الأسود.

وستكون الفرصة متاحة لوضع بعض اللاعبين تحت الاختبار، على غرار العنصرين الجديدين إلياس شاعر وأيوب عملود، بعدما تمت دعوتهما لأول مرة لعرين الأسود.

وتغلب عملود نجم الوداد البيضاوي على خجله وانصهر في أجواء المنتخب، بعدما رحب به جميع لاعبي الفريق، سواء المحترفين في أوروبا أو أبناء البطولة الوطنية، الذين سبق لهم اكتشاف أجواء المنتخب الأول.

الفرصة مواتية لوحيد خليلوزيتش مدرب الأسود للمصالحة مع الأداء الجيد والمطمئن لإعادة التوازن  للفريق أمام غانا

ومثلما رحبت العناصر الوطنية بعملود، فإن المدرب خاليلودزيتش وكافة أعضاء الطاقم التقني تمنوا حظا موفقا للاعب الفريق الأحمر، الذي كان واحدا من المفاجآت التي قدمها ربان المنتخب للجمهور المغربي، حيث لم يكن ينتظر أحد أن يضع الفني البوسني مدافع الوداد في اللائحة النهائية، وهو الذي ظل يتابع تطور مستواه من خلال متابعة مبارياته مع فريقه سواء في البطولة أو في منافسة عصبة أبطال أفريقيا.

ويحظى إلياس الشاعر الوافد الجديد على منتخب الأسود بمعاملة خاصة من طرف خليلوزيتش. ويتواجد الشاعر المحترف بنادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي والبالغ من العمر 23 سنة لأول مرة بأحد معسكرات الأسود وقد سبق له تمثيل المنتخب الأولمبي في ما مضى.

وظهر وحيد رفقة الشاعر وهو يتحدث إليه مطولا قبل أن يلحقه بباقي المجموعة كي يدخله في الأجواء ويسهم في انسجامه مع باقي اللاعبين. كما حرص رومان سايس عميد الأسود والمحترف بنادي وولفرهامبتون الإنجليزي على مساعدته كي يستأنس بالمحيط العام للمنتخب المغربي.

وسبق أن صرح خليلوزيتش خلال المؤتمر الصحافي لتقديم قائمة اللاعبين أن من بين حسنات الودية الأولى أمام غانا هي مواجهته لمنتخب قوي ومجرب. والأكيد أن قوة الخصم ستجعل لاعبيه والطاقم الفني أمام اختبار قوي ومفيد لقياس درجة استعداد مجموعته.

ويسعى خليلوزيتش للاستفادة أكثر من ودية غانا القوية، خاصة أنها تعتبر بروفة مهمة لقياس درجة جاهزية المنتخب المغربي، قبل دخول رحلة تصفيات مونديال 2022 بقطر.

استعادة التوازن

إعادة الثقة لللاعبين

ستكون الفرصة أمام خليلوزيتش مدرب الأسود للمصالحة مع الأداء الجيد والمطمئن، لإعادة التوازن للأسود أمام غانا. وتعرض خليلوزيتش مع اللاعبين لانتقادات كثيرة بسبب المستوى الباهت الذي قدمه منتخب المغرب في آخر مواجهتين، حيث تعادل أمام موريتانيا (0 – 0) وفاز بصعوبة على بوروندي (1 – 0) في الجولتين الخامسة والسادسة من تصفيات كأس أمم أفريقيا.

وأنهى المنتخب المغربي تمرينه الثاني في مجمع محمد السادس بمنطقة المعمورة، تحت إشراف مدربه البوسني خليلوزيتش، بحضور كافة عناصره المحترفة، وكذلك سداسي الدوري المحلي.

وشهد التمرين الثاني رفع وتيرة التدريبات، بعدما تركزت الحصة الأولى على الاستشفاء من الإرهاق. وفي خطابه مع اللاعبين، ركز خليلوزيتش على زيادة التجانس والتناغم داخل المجموعة بعد تأجيل مباريات تصفيات المونديال من طرف الفيفا.

وحث المدرب لاعبيه على الانتصار في وديتي بوركينا فاسو وغانا من أجل التقدم في تصنيف الفيفا، حتى يتواجد منتخب الأسود في ترتيب أفضل ببطولة أمم أفريقيا. ويحتل المنتخب المغربي المركز الرابع على مستوى أفريقيا، خلف السنغال وتونس والجزائر.

واستغل خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي غياب نجم الفريق وهدافه الأول حكيم زياش عن معسكر الأسود الحالي المقام بمجمع محمد السادس بالمعمورة ليشتغل على تكتيك جديد من دون هذا اللاعب بمنح أدوار مؤثرة بوسط الميدان لعناصر أخرى تحسبا لأي طارئ قد يحدث مستقبلا مع منتخب الأسود يتخلف معه لاعب تشيلسي.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد أبلغ وحيد طاقمه الفني المساعد أن الاعتماد المستمر والدائم على حلول حكيم زياش مثلما حدث في عدد من مباريات تصفيات الكان وتحديدا أمام أفريقيا الوسطى ذهابا وإيابا لا يكفي وينبغي تنويع الحلول الهجومية قبل أمم أفريقيا المقبلة بالكاميرون وخاصة قبل انطلاق تصفيات كأس العالم التي تأخرت بقرار من الفيفا.

وسيكون غياب زياش فرصة لظهور الوافد الجديد إلياس الشاعر لاعب كوينز بارك رينجرز، ومعه منح صلاحيات أكبر لمنير حدادي لاعب إشبيلية الإسباني والذي تمكن في مباراة بوروندي في ختام تصفيات الكان من تسجيل أول أهدافه مع المنتخب المغربي بعد تغيير انتمائه من اللعب لمنتخب إسبانيا للأسود.

حالة نادرة

Thumbnail

حالة نادرة يعيشها معسكر المنتخب المغربي المقام حاليا بمنطقة المعمورة وتحديدا بمجمع محمد السادس، استعدادا لخوض تصفيات المونديال التي أجلها الفيفا وكذا تحضيرا لنهائيات الكان بالكاميرون. ويأتي ذلك بتواجد لاعبين من نفس الفريق هو واتفورد الإنجليزي يشغلان نفس المركز الظهير الأيسر والثاني أشرف لزعر احتياطي لمواطنه آدم ماسينا بهذا النادي.

وتسببت دعوة لزعر البالغ من العمر 30 عاما والذي لا يلعب بانتظام رفقة ناديه ويظهر احتياطيا فقط لمواطنه ماسينا، في موجة انتقادات واسعة ضد خليلوزيتش لتجاهله أسماء أخرى تشغل نفس الدور والمركز وتلعب مع فرقها ومنها عناصر بالدوري المحلي مثل حمزة الموساوي بطل الشان رفقة المنتخب المغربي والمتألق هذا الموسم بشكل كبير رفقة ناديه المغرب التطواني.

كما أن هناك يحيى عطيةالله الذي خاض جميع مباريات الوداد محليا ومتألق بدوري أبطال أفريقيا، فيما لم يتجاوز لزعر هذا الموسم 7 مباريات.

وظل لزعر منذ 2014 على عهد المدرب السابق الزاكي بادو يتأرجح بمعسكرات الأسود دون إضافة تذكر ولم يوفق في مشواره الاحترافي بكثرة تنقلاته بين فرق نيوكاسل، بارما وباليرمو وبينيفنتو في إيطاليا قبل العودة إلى إنجلترا عبر بوابة واتفورد دون ضمان مكان رسمي له رفقة هذا الفريق.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: