بعد تهريب الشبح…. المحكمة الأوروبية تعيد الحصانة لزعيم إنفصاليي كطالونيا

نورالدين النايم

تزامنا ومشاركة السلطات الاسبانية في تهريب المجرم الانفصالي ابراهيم غالي للجزائر، قررت المحكمة الأوروبية إعادة الحصانة مؤقتا لزعيم انفصاليي إقليم كطالونيا كارلوس بودجيمونت واثنين من الانفصاليين الكتالونيين الآخرين.

وصدر أمر أمس الأربعاء جاء فيه أن ” نائب رئيس المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، ومقرها لوكسمبورغ أوقف مؤقتًا رفع الحصانة البرلمانية عن ممثلي كتالونيا”.

هذا ويتعلق الأمر بكل من الثلاثي – بويجديمونت ووزيرا الصحة والتعليم السابقان في كتالونيا كلارا بونساتي وتوني كومين.

ونقلت وكالة إيفي الإسبانية أن هذا القرار جاء بناء على طلب الذي قدمه أعضاء البرلمان الأوروبي الثلاثة في 26 مايو ، حيث طالبوا بتطبيق تدابير مؤقتة لتعليق رفع الحصانة عنهم.

وفي سياق متصل، كشفت وسائل اعلام اسبانية، أن غونزاليس لايا وزيرة الخارجية الاسبانية قد ألغت لقاء مبرمجا مع نظيرتها البلجيكية صوفي ويلمس، بعد علمها بقرار المحكمة الأوروبية.

هذا ويأتي قرار المحكمة الاوروبية، تزامنا وإقدام اسبانيا على السماح للمجرم ابراهيم غالي بمغادرة أراضيها وعدم اتخاذ أي إجراء قانوني في حقه رغم عشرات الشكايات الموضوعة ضده بتهم التعذيب والاغتصاب والاحتجاز

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: