باحث يرصد خلفيات رد سفيرة المغرب بمدريد على تصريحات وزيرة الخارجية الإسبانية

تبيباع

قال نجيب الأضادي، الباحث في الجيوبوليتيك إن تصريح سفيرة المغرب بمدريد، كريمة بنيعيش عقب تصريحات وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية “ندّي”.

وأوضح الأضادي، أن تصريح السفيرة المغربية “يكشف التحول النوعي في عمل الديبلوماسية المغربية”، مبرزا أن هذا التحول تمت ملامسته في جل التصريحات التي أدلى بها المسؤولون المغاربة.

وأكد المتحدث أن بنيعيش تطرقت للادعاءات “الكاذبة والمضللة” في تعامل السلطات الإسبانية مع قضية إبراهيم وغالي وما حدث في سبتة ومليلية، أخيرا.

وأشار الباحث في الجيوبوليتيك إلى أن “الديبلوماسية المغربية استطاعت بفضل هدوئها أن تحقق انتصارا في القضية، حيث تميزت بالرصانة ومعالجة المواقف انطلاقا من ردود فعل الطرف الآخر”.

وحول تحول التعامل بين المغرب وإسبانيا، أورد الباحث نفسه، أن هذا التحول “يوحي بأن المغرب أصبح يتعامل بالندية مع الاتحاد الأوروبي، وفي الأعراف السياسية يقرأ كون المغرب يملك قراره وسيادته على الوضع الإقليمي والدولي وله أوراق ضاغطة يمكنه استعمالها”.

وأضاف “تصريح السفيرة يمهد في رأيي لقرارات تصعيدية، تؤكد أن المغرب مقبل على اتخاذ قرارات ربما تسير نحو قطع التعاون الاستخباراتي والأمني بين البلدين”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: