خبير إيطالي استضافة إسبانيا لزعيم “البوليساريو” تصرف لا يمكن للمغرب “التسامح معه

عبد اللطيف الباز/ ميلانو

قال الخبير الجيو-إستراتيجي، ماسيميليانو بوكوليني، اليوم الجمعة، إن إقدام اسبانيا، بتنسيق مع الجزائر، وفي تجاهل تام للمغرب، على استضافة زعيم ميليشيات انفصاليي “البوليساريو” بهوية مزورة، يعتبر تصرفا لا “يمكن التسامح معه”.

وأضاف هذا الخبير الإيطالي، في مقال تحليلي بعنوان “المغرب – إسبانيا ، دقت ساعة عدم تسامح الدبلوماسية المغربية”، نشر على الموقع الإخباري “Formiche” (فورميكي) أن “قرار السلطات الإسبانية بعدم إبلاغ نظيرتها المغربية بقدوم زعيم ميليشيات “البوليساريو” هو فعل يقوم على سبق الإصرار، وهو خيار إرادي وقرار سيادي لاسبانيا، أخذ المغرب علما كاملا به. وسيستخلص منه كل التبعات”.

واعتبر أن استقبال المدعو إبراهيم غالي المتابع قضائيا بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وبانتهاك حقوق الإنسان، يعتبر بمثابة “خيانة للمغرب”.

ويرى السيد بوكوليني أنه بهذا التصرف تكون إسبانيا قد “تجاهلت روح حسن الجوار والشراكة” مع المغرب الذي هو دائمًا شريكًا للاتحاد الأوروبي، و لإسبانيا بالخصوص في “تدبير تدفق المهاجرين من إفريقيا إلى القارة العجوز”.

وتابع أن المغرب في طليعة التعاون الدولي من أجل مكافحة الإرهاب” ويضطلع بدور محوري في محاربة تهريب المخدرات وفي التعاون في ميدان الهجرة”.

وسجل السيد بوكوليني أن موقف السلطات المغربية وردها على خطوات إسبانيا كان متوقعا .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: