“بيدرو. سانشيز” يستقبل من طرف الإسبان القاطنين بسبتة المحتلة بوابل من السب والشتم

نورالدين النايم

شهدت زيارة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز اليوم الثلاثاء إلى مدينة سبتة المحتلة، من أجل الوقوف على الوضع في المدينة التي استقبلت 8000 مهاجر غير شرعي قادمين من مدينة الفنيدق المغربية خلال الساعات 24 الماضية، أحداثا غير متوقعة بعدما استقبل الإسبان سيارة رئيس حكومتهم بالضرب والشتائم.

وعبر الإسبان القاطنين في مدينة سبتة المحتلة، عن غضبهم الكبير من سانشيز، بعدما فشل السلطات الإسبانية في حماية حدودها الوهمية التي تفصلها بالمملكة المغربية.

وأكد رئيس الحكومة الإسبانية في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن أولويته في الوقت الحالي هي إعادة الحياة الطبيعية إلى مدينة سبتة، وأضاف سانشيز أن مواطني سبتة يجب أن يعلموا أنهم يحظون بالدعم الكامل من الحكومة الإسبانية التي ستظهر أكبر قدر من الحزم لضمان أمنهم والدفاع عن سلامتهم كجزء لا يتجزأ من إسبانيا”.

وتجدر الإشارة إلى أن سانشيز ألغى زيارته إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث كان من المفترض أن يشارك في قمة تمويل الاقتصادات في القارة الإفريقية، والتحدث في ختام اجتماع مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: