ساكنة سبتة المحتلة تستقبل رئيس الحكومة الإسبانية بالاحتجاج

فرنان

استقبلت ساكنة سبتة المحتلة، اليوم، كل من رئيس الحكومة الإسباني، بيدرو سانشيز بيريز كاستيخون، ووزير الخارجية، فيرناندو جراند مارسكا، بالاحتجاج.

وحسب مواقع إعلامية اسبانية، فقد حاول المحتجون عرقلة سيارة رئيس الحكومة، الذي حل بالمدينة، بعد الهجرة الجماعية، محملين إياه مسؤولية الأحداث الأخيرة على الحدود بين إسبانيا والمغرب.

وكتب الحقوقي نوفل بعمري، في تدوينه له، أن “وصوله لسبتة المحتلة، خطوة استفزازية للمغرب وللمشاعر الوطنية لعموم المغاربة”.

وأوضح المحامي بأنه “رغم كل الأزمات السابقة لم يقم أيا من رؤساء تلك الحكومات بزيارة سبتة المحتلة، والحضور الشخصي لرئيس الحكومة الإسبانية تصعيد جديد ضد المغرب، وهذ غير مقبول و مرفوض”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: