الدار البيضاء :معاناة المرضى من تفشي ظاهرة الرشوة والإبتزاز من بعض لوبيات الفساد بثوب الجمعيات بمستشفى سيدي عثمان

نورالدين النايم

توصلت جريدة “أخبارنا الجالية”بالعديد من الشكايات من طرف المواطنين سببها ما أسمته “التصرفات اللاأخلاقية لبعض الدخلاء والسماسرة بصفة جمعوية بالمستشفى الإقليمي سيدي عثمان بالعاصمة المليونية الدار البيضاء , الذين أصبحوا ينهشون جيوب الفقراء الذين أنهكهم المرض بدل أن يوفروا لهم سبل الراحة والشفاء أمام انعدام الرقابة
مصادر عليمة أكدت للجريدة تعرض المرضى وعائلاتهم، للإبتزازات والمضايقات من طرف هؤلاء الأشخاص الدي يدعون النضال و العمل الجمعوي بمنطقة مولاي رشيد وسيدي عثمان,وما زاد الطين بلة أصبحوا بقوة قادر يتحكمون في كل كبيرة وصغيرة امام مرأى المسؤولين.
إن ظاهرة الرشوة شهدت إرتفاعا مهولا بالمستشفى المذكور ,مما يطرح العديد من الأسئلة المحيرة ,عن دور وزارة الصحة , التي وجب عليها إيجاد حلول ناجحة , وبالأخص في مستشفى يتحمل اكثر من طاقته الإستيعابية للمرضى بمدينة الدار البيضاء.
وكذا تفعيل بنود دفتر التحملات الخاص بالتعاقد مع شركات الأمن الخاص في المستوى المطلوب،لحماية المواطنين من هؤلاء المرتزقين من جيوب الضعفاء وتوفير شروط الحماية الصحية والإنسانية للمرضى.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: