الحبس النافذ للممثل الفرنسي إبراهيم بوهليل بسبب الفيديو “المسيء” للمغاربة

منير

أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش،  يوم أمس الأربعاء، الممثل الفرنسي من أصول جزائرية، إبراهيم بوهليل،  وقضت بحبسه 8 أشهر نافذة مع أدائه لغرامة مالية بقيمة 500 درهم، بسبب بث فيديو “مهين” تسبب في ضجة كبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حسب ما أفاد به محامي المتهم  لوكالة  الأنباء الفرنسية “AFP “.

وعلى خلفية نفس الملف، أدانت المحكمة المؤثر الفرنسي من أصول مغربية، الملقب ب “زبار بوكينغ”،  وقضت بحبسه لمدة سنة نافذة مع أداء غرامة بقيمة 500 درهم، حسب  المحامي مروان الرغيوي، الذي تكلف بمهمة الدفاع عن المتهمين.

ويشار أنه قد جرى إيقاف المتهمين السالفي الذكر قبل حوالي الأسبوعين ومتابعتهما بتهم  “نشر صور قاصرين بدون موافقة الوالدين”، و”التغرير بقاصر”، و”بث تسجيل فيديو لشخص بدون موافقته”، بعدما تسبب الفيديو موضوع الجدل والذي وصف ب”المهين” بخلق ضجة عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تلته مطالب بمحاسبة المتورطين، الذين كانوا قد حلوا بالمغرب من أجل استضافتهم بإحدى البرامج الفنية والترفيهية بالقناة الثانية، التي اعتذرت لاحقا عن  استضافتهما بعد الغضب الكبير الذي تسببوا به.

يشار أن الممثل الفرنسي من أصول جزائرية الهادي بوشنافة، قد ظهر بدوره رفقة بوهليل و”زبار بوكينغ” في هذا التسجيل المصور المسيء للمغاربة، ليهم بمغادرة التراب الوطني مع انطلاق أولى شرارة الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أجبرتهم على تقديم الاعتذار والقول بأن الأمر لا يعدو مجرد دعابة وسخرية.

من جهة أخرى، اعتبر محامي المتهمين في ذات التصريح الذي خص به وكالة الأنباء الفرنسية، بأن الحكم الصادر في حق موكليه “جد قاس، إذ يتعلق الأمر فقط بمزحة ثقيلة اعتذر عنها أصحابها صادقين”، مبرزا أنه سيستأنف الحكم.

يشار أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، قد رحبوا بالحكم الابتدائي الصادر في حق المتهمين، كما طالبوا بإدانة شريكهم الثالث الهارب إلى فرنسا.

وبدوره الإعلامي المغربي صامد غيلان، دخل على خط الحكم على المتهمين وعلق على الموضوع عبر حسابه على الأنستغرام قائلا :” كنت أتمنى أن يكون الاحترام بين الشعوب عرفا مترسخا، و تقليدا لا يحتاج لأي تذكير. كنت كذلك أتمنى أن لا يضيع شاب وأصدقاؤه شهورا من حياتهم ليدفعوا ثمن حماقة بلهاء، لكن المرأة و الرجل والطفل المغاربة يبقون فوق كل اعتبار، و قيمة البلد أمانة بين أيادي كل المواطنين، حتى لا يتطاول علينا كل من هبّ ودب”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: