تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب وإسرائيل

نورالدين النايم

قال مسؤولون مغربيون وإسرائيليون، إنه تم تأجيل الإعلان عن إطلاق الخط الجوي بين الرباط وتل أبيب، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، وتعليق الرحلات الجوية، حسب ما أورد موقع “المغرب 24″، الاثنين.

ولم يتمكن الوفد الإسرائيلي المعني بالملف من القدوم إلى المغرب، لوضع اللمسات النهائية على هذا الخط الذي يُنتظر أن يربط البلدين، والذي أعلن عنه في ديسمبر الماضي، في أعقاب التوقيع على الاتفاق الثلاثي بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة.

وينص الاتفاق على استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل من جهة، واعتراف الولايات المتحدة من جهة ثانية بالسيادة المغربية على الصحراء التي تطالب جبهة البوليساريو باستقلالها.

تأجيل الرحلات
وكان مسؤولون مغاربة وآخرون إسرائيليون أعلنوا في وقت سابق، عن إطلاق الرحلات بين البلدين في أبريل الجاري، قبل أن يتم تأجيل ذلك بسبب الجائحة.

وأكدت مصادر للموقع المغربي، عدم وجود موعد ثابت للإعلان عن هذا الخط الذي يحظى بترقب ومتابعة كبيرين من المغربيين، سواء الراغبون في زيارة إسرائيل أو اليهود المغاربة الراغبون في صلة الرحم مع وطنهم الأم.

ويرتقب أن تشرع شركة الخطوط الملكية المغربية قريباً في إطلاق ثلاث رحلات أسبوعية على متن طائرات “دريملاينر” بين البلدين. كما أعلنت شركات الطيران الإسرائيلية عزمها تشغيل خطوط منتظمة إلى المغرب في أسرع وقت ممكن.

تسهيل السفر
كان المغرب موطناً لأكبر جالية يهودية في شمال إفريقيا، وكان يقدّر عددهم بحوالي 250 ألفاً في أواخر أربعينات القرن الماضي، وكانوا يشكلون عشرة في المئة من السكان.

ولم يبق من أبناء الجالية اليهودية في المغرب حالياً سوى قرابة ثلاثة آلاف، بينما يقيم 700 ألف يهودي من أصل مغربي في إسرائيل، بحسب وكالة “فرانس برس”.

ويُعول على الخط المباشر المرتقب، أن يُخفض تكلفة السفر بين الرباط وتل أبيب، خاصة أن إجراءات محاربة كورونا فرضت على المسافرين المرور بأكثر من دولة للسفر من إسرائيل إلى المغرب أو العكس، ما يزبد من أعباء السفر وتكاليفه.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: