مباحثات بين سفيرة المغرب بإسبانيا ووزير الدولة للهجرة الإسباني

نورالدين النايم

بهدف مناقشة موضوعة الهجرة ، التقت سفيرة المغرب لدى إسبانيا ، كريمة بنيعيش ، يوم الأربعاء مع وزير الدولة الجديد للهجرة في إسبانيا ، خيسوس خافيير بيريا.

وجددت السفيرة خلال هذا الاجتماع، التزام المغرب بمواصلة توطيد وتعميق التعاون مع إسبانيا لمواجهة تحديات الهجرة.
وبالمثل ، ناقش المسؤولان أيضاةموضوعات أخرى ذات الاهتمام المشترك. وسلطت السيدة السفيرة خلال الاجتماع الضوء على سبل تقديم دعم إداري أفضل للطلاب المغاربة في إسبانيا.
من جانبه ، أبدى بيريا ارتياحه الكبير للتعاون مع المغرب ، مؤكدا ضرورة الحفاظ على اتصال دائم مع السلطات المغربية. حيث يعد كلا البلدين بمواصلة تعزيز تعاونهما ، ليس فقط في إدارة الهجرة ، ولكن أيضا في القضايا الأخرى.
على مدى السنوات القليلة الماضية ، تصدرت جهود المغرب لمعالجة قضايا الهجرة عناوين الصحف الدولية ، ودأب المسؤولون الإسبان على دعوة الاتحاد الأوروبي لمواصلة دعم الرباط.

في نوفمبر 2020 ، قال وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا إن التعاون بين الرباط ومدريد “يتميز بالثقة المتبادلة”.
وأكد أيضا أن إسبانيا حققت نجاحا “كبيرا” في مكافحة الهجرة غير الشرعية والمنظمات الإجرامية بفضل مساعدة المغرب.
بالإضافة إلى ذلك ، أضاف أن مساعدة الدولة الواقعة في شمال إفريقيا في قضايا إدارة الهجرة أدت بإسبانيا إلى خفض عدد الوافدين من المهاجرين غير الشرعيين إلى النصف.
بالإضافة إلى المساعدة الدولية ، يزيد المغرب أيضا من جهوده على المستوى المحلي لمواجهة شبكات الاتجار بالبشر.
منع المغرب 9179 مهاجرا غير نظامي متجهين إلى أوروبا ، بينهم 6162 أجنبيا ، من مغادرة المغرب عام 2020 ، بحسب بيانات رسمية صادرة عن المديرية العامة للأمن الوطني. وبالمثل ، في نفس العام ، ألقت الشرطة المغربية القبض على 466 مشتبها بهم على صلة بـ 123 شبكة للإتجار بالبشر.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: