فرنسيين يدخلون المغرب كل أسبوع و مغاربة العالم أغلقت في وجههم الحدود

بوشعيب البازي

تعيش الجالية المغربية، على غرار الجاليات العربية في أوروبا، وضعا غير مسبوقا. فإذا كان البعض منها ألغى مشروع السفر السنوي إلى المملكة بسبب أزمة فيروس كورونا وعدم وضوح الرؤية بخصوص التدابير التي اتخذتها الرباط لأجل ذلك، فقد قرر البعض الآخر تحدي هذه الأزمة وربط صلة الوصل مع بلاده وأهله، وسط نوع من القلق والحيرة بسبب الغموض الذي ساد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بهذا الخصوص.

فقد عبر المغاربة المقيمون بالخارج عن غضبهم عبر مجموعة من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب قرار الحكومة المغربية المفاجئ، والقاضي بإغلاق الحدود وتعليق الرحلات الجوية من وإلى عدد من دول المهجر.

واتهم المغربي المقيم بفرنسا أن الحكومة فشلت في التواصل مع أبناء الجالية عبر قنصلياتها وسفاراتها في الخارج، وأكد أن هذا القرار سيكلف العديد من أفراد الجالية مبالغ مالية مهمة، خاصة وأن العديد اقتنى تذاكر السفر لقضاء شهر رمضان الكريم بمعية العائلة، إلا أن هذا القرار حرمهم من حقهم للعام الثاني على التوالي، إضافة إلى أن عددا كبيرا منهم يستثمرون في المملكة وبغيابهم عن مشاريعهم سيخسرون أموالهم واستثماراتهم وممتلكاتهم.

في حين هناك برامج تلفزية فرنسية تصور بمدينة مراكش و كل أسبوع يدخل إلى المغرب مواطن فرنسي عبر مطار مراكش الدولي قادما من فرنسا عبر دبي ، مما يطرح عدة أسئلة عن السبب الرئيسي وراء منع مغاربة العالم من دخول بلدهم و ممتلكاتهم و مباشرة شركاتهم و استثماراتهم بالمغرب .

فالحكومة المغربية أغلقت جميع الأبواب في وجه جاليتها و أصبح الأحياء و الأموات ممنوعين من دخول البلد الذي لم نعرف ليومنا هذا هل لنا الحق فيه أو أننا أصبحنا غرباء عن وطن غادرناه ليس طوعا و لكن مجبرين للبحث عن العمل أو الإستقرار .

فلا الحكومة المغربية ، و لا أي مسؤول أو وزير كيفما كان منصبه له الحق أن ياخد هذا القرار سواء في وقت الجائحة أو غيرها ، فأصحاب القرار يتقاضون الملايين كل شهر و يتمتعون بأموال الشعب لمساعدته و للبحث عن حلول في مصلحته و ليس إتخاذ قرارات سهلة كإغلاق الحدود على مغاربة العالم كأنهم هم من يدخلون الوباء إلى البلاد و نحن نعلم أن جل مغاربة العالم الذين زاروا المغرب السنة الماضية كانت تحاليلهم سلبية و لم يكونوا السبب في تفشي الوباء و خصوصا و أنهم يحترمون الإجراءات الإحترازية أكثر من المغاربة المقيمين بالمغرب .

فلا قراراتكم و لا مكانتكم و لا مناصبكم تعطيكم الحق في منع المغاربة من زيارة بلدهم ، فنحن لسنا فقط بقرة حلوب تنتظرون أموالنا  و إستثماراتنا  فنحن مغاربة و لنا الحق ربما أكثر منكم في وطننا الحبيب الذي نزوره مرة أو مرتين في السنة .

لن نتنازل عن حقنا في وطننا .إفتحوا الحدود .

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: