سلا : إستغلال الملك العمومي يثير غضب وإنزعاج المواطنين

نورالدين النايم

تنامت، خلال الآونة الأخيرة، ظاهرة احتلال الملك العام بشوارع عاصمة الشموع”سلا”من لدن الباعة الجائلين والمحلات التجارية والمقاهي، متسببا في عرقلة حركة السير؛ وهو ما أثار استياء المارة الذين يضطرون إلى المشي وسط الطريق، ما يشكل خطرا على حياتهم.

وأطلق بعض النشطاء، خلال اليومين الماضيين، حملة رقمية عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، يسلطون من خلالها الضوء على سلبيات احتلال الملك العام بـالمدينة، داعين في الوقت نفسه السلطات العمومية إلى التحرك العاجل قصد التصدي لهذه السلوكيات.

وأعرب كثير من المواطنين، منذ سنوات، عن غضبهم من الاحتلال غير القانوني للأرصفة والشوارع العمومية، دون أن تتدخل المصالح الإدارية المعنية من أجل تطبيق المقتضيات التنظيمية المؤطرة للمجال، بعدما أصبحت “العشوائية” والشطط في السلطة تسيطر على مفاصل المدينة.

وتعد مدينة سلا من أكبر المواقع الجغرافية التي تعرف أكثر حالات استغلال الملك العام، نظرا إلى الرواج التجاري الذي تعرفه هذه المنطقة؛ غير أن العديد من أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية يؤكدون أنهم يؤدون الضريبة الخاصة برخصة الاستغلال دون توضيح الصورة للرأي العام.

وتقتصر حملات السلطات العمومية على محاربة الباعة الجائلين فقط، فيما يستمرّ المخالفون الآخرون في أنشطتهم غير القانونية؛ ما يتطلب، وفق الداعين إلى “الحملة الفيسبوكية”، ضرورة التنسيق بين الأطراف المعنية لتحرير الأرصفة العمومية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: