إتفاقية شراكة لوضع مغاربة العالم في صلب النقاش الوطني حول التنمية الاقتصادية للبلاد

La rédaction

إتفاقية شراكة لوضع مغاربة العالم في صلب النقاش الوطني حول التنمية الاقتصادية للبلاد

تم، أمس الثلاثاء 6 أبريل، التوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين مجلس الجالية المغربية بالخارج والاتحاد العام لمقاولات المغرب وذلك بهدف استقطاب الكفاءات على الصعيد الدولي ودخول الأسواق العالمية.

ويتوخى من وراء هذه الشراكة إقامة خلق الثروة و  تحقيق التنمية الجهوية، وهو الأمر الذي يجعل الجالية المغربية تطلع بدور مهم فيالتنمية، بحكم انتمائها إلى جميع الجهات في المغرب، وذلك بتنسيق وبفضل مرافقة الاتحاد العام لمقاولات المغرب لحاملي المشاريعوالمستثمرين من مغاربة العالم”.

وأعتبر الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج ، خلال التوقيع على اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس الجالية المغربية بالخارج والاتحاد العام لمقاولات المغرب، الثلاثاء بالدارالبيضاء، إن هذه الشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا تتعلق فقط بوضع مغاربة العالم في صلب النقاش الوطني حول التنمية الاقتصادية للبلاد،بل تسعى لمواكبتهم على مستوى الجهات التي ينحدرون منها كذلك، حيث توجد آليات دعم مالي مختلفة، ويتعلق الأمر بضمان إدماج جميع مواطنينا أينما كانوا”.

من جانبه، صرح كريم عمور، رئيس الجهة 13 للاتحاد العام لمقاولات المغرب المخصصة للمغاربة المقاولين وذوي الكفاءات العالية في العالم،بأنهذه الاتفاقية ستمكن من توحيد الجهود وتضافر المجهودات مع المجلس لمواكبة وتمكين مغاربة العالم من ترجمة إرادتهم في المساهمةفي الاقتصاد المغربي على أرض الواقع، لا سيما من خلال شراكات بين المقاولات والتوجيه الذي يقدمه مقاولون متمرسون في إطار الركائزالخمس لعمل جهتنا”.

وأضاف قائلا: “بصفتنا ممثلا للقطاع الخاص المغربي والجهة 13 التي تجمع فاعلي بلدنا المقيمين في الخارج، يشرفنا أن نوحد جهودنا معمجلس الجالية المغربية بالخارج الذي يأتي مكملا لعملنا بفضل خبرته”.

وستعمل الجهة 13 للاتحاد العام لمقاولات المغرب ومجلس الجالية المغربية بالخارج، في إطار هذه الاتفاقية، بشكل وثيق لتعبئة الكفاءاتوالمقاولين المغاربة في الخارج للاستثمار في المغرب، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية لبلدهم.

وسيقدم المجلس، بحكم تجربته التي تناهز 14 سنة في مجال الهجرة، والنقاشات التي يقودها في كل من المغرب وبلدان الإقامة أو داخلالهيئات الدولية، خبرته المكتسبة على مدار سنوات عديدة لفائدة الاتحاد، خاصة في ما يتعلق بتصنيف المقاولين المغاربة حول العالم.

يشار إلى أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يضع اتحاداته الجهوية، البالغ عددها 13، وفدراليات القطاعية الـ 37 التي تمثل أكثر من 155 مهنة، ولجانه الموضوعاتية الـ 17، فضلا عن فريقه البرلماني في مجلس المستشارين، رهن إشارة المغاربة المقاولين في العالم لمواكبتهم فيإطلاق مشاريعهم بالمغرب.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: