*السيد بوريطة يتباحث مع المديرة التنفيذية لـ(موئل الأمم المتحدة) حول تنزيل الأجندة الحضرية الجديدة وأهداف التنمية المستدامة*

La rédaction

تباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء بالرباط، مع المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة)، السيدة ميمونة محمد شريف، حول تنزيل الأجندة الحضرية الجديدة وأهداف التنمية المستدامة في المغرب والعالم.

وقالت السيدة ميمونة محمد شريف، في تصريح صحفي، إن هذه المباحثات تمحورت حول عمل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالمغرب، وكذا حول كيفية تنزيل البرنامج الأممي من أجل تحسين جودة حياة السكان.

وأضافت المسؤولة الأممية، التي تقوم بزيارة عمل للمملكة، أن هذا اللقاء تناول أيضا الدور الذي يمكن أن يضطلع به المغرب في القارة الإفريقية في هذا المجال، وكذا تعزيز العمل المشترك بين المملكة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، منوهة، في هذا الصدد، باستعداد الحكومة المغربية لتعزيز شراكتها وتعاونها مع برنامج (موئل الأمم المتحدة).

وأشارت إلى أنه تم التطرق كذلك إلى الإجراءات العملية التي يمكن تنفيذها من أجل تجسيد برامج (موئل الأمم المتحدة) على أرض الواقع، وكذا إلى السبل الكفيلة بتسليط مزيد من الضوء على تنزيل الأجندة الحضرية الجديدة وأهداف التنمية المستدامة.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم، أول أمس الاثنين، افتتاح المكتب الوطني لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في المغرب، الذي يحتضنه مقر وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.
ويهدف إحداث هذا المكتب إلى تعزيز التعاون بين الطرفين، بحيث يمكن المملكة من الاستفادة من دعم البرنامج الأممي في تنفيذ سياساتها في مجال التعمير والإسكان.

كما تم، بالمناسبة، التوقيع على “البرنامج البلد لموئل الأمم المتحدة 2020-2023″، الذي يشكل إطارا استراتيجيا يوجه التعاون بين البرنامج الأممي والحكومة المغربية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: