مسؤول الإعدامات ب ” داعش” في قبضة المخابرات العراقية

نورالدين النايم

أعلن جهاز المخابرات العراقي، الأحد، اعتقال “مسؤول خلية الإعدامات” في تنظيم “داعش” جنوبي العاصمة بغداد.

ونقلت قناة السومرية المحلية عن جهاز المخابرات العامة، قوله، في بيان، إنه ألقى القبض على أحد الأهداف “المهمة جداً” خلال عملية استخبارية وصفها بالدقيقة في منطقة الدورة جنوبي بغداد.

وأضاف البيان أن القوات الأمنية تمكنت من “اعتقال الإرهابي عاشور النعيمي المعروف باسم (عاشور الذباح)”، وهو مسؤول سابق عن خلية الإعدامات بما يسمى ولاية الفلوجة فرقة اليرموك، والمتورط بعشرات الجرائم الإرهابية ضد المدنيين والقوات الأمنية”.

ويواصل الجيش العراقي وجهاز المخابرات العامة، ملاحقة خلايا تنظيم “داعش” في المناطق التي تنشط ضمنها، إذ تم الإعلان قبل أيام، عن القبض على 63 شخصاً في 3 محافظات هي كركوك ونينوى وديالى.

وفي فبراير الماضي، شنت قيادة عمليات محافظة ديالى، عملية مشتركة بين الجيش العراقي والقوات الأمنية، لتعقب عناصر تنظيم “داعش” بإسناد القوات الجوية، وتركزت الهجمات في مناطق زور الإصلاح في قضاء خانقين.

وقبل ذلك بأيام، اعترف مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، بأن تنظيم “داعش” لا يزال يشكل خطراً على الاستقرار الأمني في البلاد، مؤكداً مواصلة العمل بالتعاون مع حلف شمال الأطلسي “ناتو” للقضاء على التنظيمات الإرهابية.

وكان تنظيم “داعش” وصل إلى ذروة قوته عام 2014 بعد سيطرته على مدينة الموصل (شمال)، ومناطق واسعة في العراق وسوريا، قبل أن تتصاعد العمليات العسكرية ضده من خلال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وفي عام 2017 تمكنت القوات العراقية بدعم طيران التحالف من تحرير مدينة الموصل وطرد تنظيم “داعش” الذي انسحبت معظم عناصره باتجاه مناطق سيطرته في سوريا، لتبدأ بعد ذلك عملية ملاحقة فلول التنظيم وقياداته، حتى تلقى الضربة الكبرى خلال أكتوبر 2019، عندما أعلنت الولايات المتحدة مصرع زعيمه أبو بكر البغدادي، في غارة على مخبئه شمالي سوريا.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: