تنبيه حقوقي إلى محن النساء في مخيمات تندوف، موضوع اليوم العالمي للمرأة بالقنصلية المغربية ببروكسيل

بوشعيب البازي

طالبت بتوحيد المعايير في التعامل مع القضايا العادلة للشعوب والنساء
“نادية الدراز” تدين الحالة المزرية التي تعيشها النساء المحتجزات في مخيمات تندوف

أعربت جمعية عالم الإنسانية في لقاء نظم بالقنصلية المغربية ببروكسيل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عن إدانتها للحالة المزرية التي تعيشهاالنساء المحتجزات في مخيمات تندوف وغياب التطرق لذلك، وأهابت نادية الدراز، في حوار مع أخبارنا الجالية،  بوضع المرأة و إدانة الحالة المزرية التي تعيشها النساء في وضعية النزاع ، ووضعية المحتجزات بتندوف والتذبيح والقتل والاغتصاب الذي يطال النساء عامة.

وطالبت الدراز  ، الأمم المتحدة بما فيها الجمعية العمومية ومجلس الأمن ولجنة وضع المرأة والمجلس الاقتصادي والاجتماعية، بتدارك مصداقية الأمم المتحدة وذلك بتوحيد المعايير في التعامل مع القضايا العادلة للشعوب والنساء، بخصوص التمييز بسبب العرق أو الدين،وكذا التدخل لتفعيل اتفاقيات جنيف فيما يتعلق بالقانون الدولي الإنساني، واحترام الشرعية الدولية.

كما طالب الحسين وليل رئيس جمعية أمي ،النظر في الوضعية الكارثية للأسرة والمرأة الصحراوية وعدم استغلال تزاوج شعب في حل مشكلةالتوازن الجيوسياسي، وكذا فرض عقوبات على صانعي الأسلحة وبيعها لغير وظائفها المتمثلة في حماية الشعوب.

وعلاوة على ذلك، طالب الحسين وليل بالتدخل لإنقاذ المرأة الصحراوية من عمليات الإغتصاب و الحجز و التهديد التي تطالها بمخيمات الدلجنوب الحزائر ، كما طالب بالتدخل السريع لإنقاد الأطفال التي تستغل كدروع بشرية في الحروب جنوب الصحراء .

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: