وزير الدفاع الإسرائيلي : نطور خططا فعالة لإستهداف مواقع نووية إيرانية

نورالدين النايم

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، إن الجيش الإسرائيلي يطور خططه لاستهداف مواقع نووية داخل إيران، لافتاً إلى أنه مستعد للتصرف بشكل مستقل، كاشفاً في الوقت ذاته، عن خريطة لمواقع تخزين وإطلاق صواريخ لـ”حزب الله” اللبناني.

وأوضح غانتس في مقابلة مع “فوكس نيوز”، أن الجيش الإسرائيلي حدد عدة أهداف في إيران، من شأن استهدافها تعطيل قدرة طهران على إنتاج قنبلة نووية.

وقال: “إذا أوقف العالم إيران قبل ذلك (إنتاج قنبلة نووية) فذلك أمر جيد جداً، وإذا لم يوقفها، يجب أن نقف ضدها بشكل مستقل، وأن ندافع عن نفسنا بنفسنا”.

وفي المقابلة، كشف وزير الدفاع الإسرائيلي عن خريطة لمواقع تخزين وإطلاق صواريخ “حزب الله” في لبنان.

وأعطى غانتس الخريطة إلى صحافي “فوكس نيوز”، تيري يينغست، من أجل الاطلاع عليها، حين سأله عن عدد الصواريخ التي يملكها “حزب الله” اللبناني. لكن القناة قامت بإخفاء تفاصيل الخريطة، عندما بثت المقابلة.

وقال غانتس، إن “حزب الله” لديه مئات الآلاف من الصواريخ، وأوضح أن الخريطة تبين “مواقع تمركز القوات البرية (لحزب الله) ومواقع تخزين الصواريخ، ومكاتب القيادة، ومواقع إطلاق الصواريخ”.

وحين سأله الصحافي عن ما إذا كانت الخريطة تمثل “قائمة أهداف بالنسبة للجيش الإسرائيلي في لبنان”، أجاب وزير الدفاع الإسرائيلي، قائلاً: “نعم. هذه خريطة أهداف. وكل هذه المواقع تم التحقق منها، عملياتياً واستخباراتياً”. وأضاف: “نحن مستعدون للقتال”.

تصعيد مرتقب
وكان تقرير استخباراتي للجيش الإسرائيلي حذر في فبراير الماضي، من أن “حزب الله” اللبناني يتطلع للتصعيد ضد تل أبيب لأول مرة منذ عام 2006، من خلال شن “هجمات انتقامية محدودة”.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، عن تقرير نشرته شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان)، أخيراً، أن “حزب الله” يسعى إلى شن “هجوم محدود” على إسرائيل للمرة الأولى منذ الحرب مع لبنان عام 2006.

وقالت هيئة الاستخبارات العسكرية إنها “رصدت خلال الأسابيع القليلة الماضية، تحركات من جانب المجموعة، لإثارة تصعيد على غرار تحركات حركة حماس في قطاع غزة”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: