بايدن يعطي تعليماته بمنح المهاجرين الشرعيين لقاح كورونا دون الخوف من ترحيلهم

نورالدين النايم

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن المهاجرين “غير الشرعيين” ينبغي أن يكون بمقدورهم الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، “دون خوف من الترحيل”.

وأضاف بايدن في مقابلة مع شبكة “إن بي سي نيوز” الأميركية، الجمعة: “أريد أن أتأكد من أنهم جميعاً قادرون على التطعيم وبالتالي فهم محميون من كوفيد، دون تدخل وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك (الأميركية) أو أي شخص آخر. لا ينبغي القبض عليهم لأنهم ظهروا حتى يتمكنوا من الحصول على التطعيم”.

وأدلى بايدن بهذه التصريحات بعد زيارة منشأة طبية للتطعيم ضد فيروس كورونا في ولاية تكساس التي دمرتها عواصف الشتاء، وتعاني من انقطاع التيار الكهربائي.

وأوضح الرئيس الأميركي أن حزمة الإغاثة الخاصة بمواجهة تداعيات فيروس كورونا، بقيمة 1.9 تريليون دولار التي تمضي قدماً الوقت الحالي داخل الكونغرس، ستشمل زيادة في الإعانات الغذائية، من بين جوانب أخرى، لمساعدة المتضررين من الوباء والكوارث المرتبطة بالطقس.

وتؤكد تعليقات بايدن، بحسب الشبكة الأميركية، على تحوّل في السياسة مقارنة بالإدارة السابقة التي واجهت انتقادات على خلفية الجهود التي كانت تبذلها وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك.

وتركز الإدارة الجديدة على فكرة الإنصاف ويشمل ذلك أيضاً توزيع اللقاحات، إذ تستهدف خطة إدارة بايدن المتعلقة بلقاحات كورونا المجتمعات المحرومة وأيضاً المهاجرين غير الشرعيين.

وفي 28 يناير الماضي، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، خلال مؤتمر صحافي، إن الإدارة تريد أن يحصل الجميع، بما في ذلك المهاجرون غير الشرعيين، على اللقاح على نحو متكافئ.

وأضافت: “نشعر كإدارة بأنه يبنغي لنا ضمان حصول جميع الأشخاص في الولايات المتحدة والمهاجرين غير الشرعيين أيضاً، بالطبع، على لقاح لأن هذا هو الأمر الصحيح أخلاقياً، ويكفل أيضاً أن يكون سكان البلاد آمنين”.

كما أصدرت وزارة الأمن الداخلي، التي تتبعها وكالة الهجرة والجمارك، بياناً في الأول من فبراير أشار إلى أن الوكالة “لن تجري عمليات إنفاذ للقانون (توقيفات) في مواقع أو عيادات توزيع اللقاحات أو بالقرب منها، إلا في ظل الظروف الأكثر استثنائية”.

وتشهد الولايات المتحدة معدلات تطعيم ضد كورونا تصل إلى 1.7 مليون جرعة يومياً، ويفترض أن تزداد في الأسابيع المقبلة، وذلك بعد أن تخطت البلاد حاجز نصف مليون وفاة هذا الأسبوع.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه “واثق من القدرة على الوصول إلى 600 مليون جرعة بحلول نهاية يوليو”.

وتلقى حتى الآن أكثر من 61 مليون شخص أحد اللقاحين المصرح بهما في الولايات المتحدة، وهما “فايزر-بيونتك” و”موديرنا”، بينهم 18 مليوناً تلقوا الجرعتين المطلوبتين.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: