التجار المغاربة العالقين بميناء ” سيت ” الفرنسي يغادرون المنطقة صوب مدن إقامتهم بإسبانيا

بوشعيب البازي

بوزكري لمغاري : “القنصلية العامة  للمملكة المغربية بمونوبوليه أمنت لنا السكن و مستودعات شاحناتنا  المحملة ونحن اليوم على أهبه مغادرة ستّ “

خلافا لما تناولته بعض المواقع الالكترونية، فإن المغاربة الذين تواجدوا بميناء “سيت “في الوقت الذي أعلن عن إغلاق الحدود البحرية قد غادروا ” ست ” هذا المساء متجهين إلى الديار الاسبانية مقر إقامتهم.

و في هذا الشأن ربطت أخبارنا الجالية الاتصال ببعضهم بعين المكان و الذين صرحوا لطاقمنا ، بأنهم و بعكس ما نشر  مؤخرا ، فهم ليسوا من السياح المغاربة و لكنهم من المهاجرين المغاربة المقيمين بإسبانيا و الذين يعملون بالتجارة ، و أنهم كانوا يجهلون قرار إغلاق ميناء “سيت” الشيء الذي جعلهم ينتظرون في المنطقة في انتظار فتح الحدود البحرية الفرنسية .

و تابع السيد بوزكري لمغاري و هو مهاجر مغربي يقيم بمورسيا بإسبانيا أن بعض الجمعيات إستغلت ضعف المامهم للغة الفرنسية لتصويرهم و نشر أكاذيب و إدعاءات خالية من الصحة.

و من جانبه صرح السيد سعيد رشيخ و هو مهاجر مغربي أخر مقيم “بأليكانتي ” بإسبانيا  من خلال مكالمة هاتفية مع طاقم أخبارنا الجالية أن القنصلية العامة المغربية بمونبولييه تدخلت على خط محنتهم حيث قامت بتوفير سكن  و مستودعات لركن شاحناتهم.

كما طمأن المتحدث في مكالمة هاتفية مع أخبارنا الجالية أسر و عائلات التجار المغاربة مؤكدا لهم أنهم يتواجدون في صحة جيدة و لا ينقصهم أي شيء مقدمين الشكر للقنصلة العامة للمملكة المغربية بمونبولي السيدة نزهة الساهل .

كما أعربا السيد رشيخ  ولمغاري  عن امتنانهما لللسيد حسين بحاج و السيد محمد بوخيزوا  فاعلين جمعويين بست والذين أكدوا لموقع أخبارنا الجالية أنه  قدموا لهم يد المساعدة ب ” سيت” ,

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: