بوال الأركان شنقريحة يطرد عشرات الضباط في مديرية الوثائق والأمن الخارجي بسبب تسريب وثائق سرية للجيش

La rédaction

بسبب الصدمة الكبيرة التي أحدثها نشر وثائق سرية على مواقع التواصل الاجتماعي حول هروب جماعي للضباط والمجندين من الجيش قالت مصادرنا في وزارة الدفاع أن الجنرال شنقريحة لن يهدأ له بال حتى يعرف من يسرب الوثائق الحساسة للجيش وقد قام بعملية طرد جماعي للعديد من الضباط العاملين في المديرية المركزية لأمن الجيش ومديرية الوثائق والأمن الخارجي…

وفي هذا الصدد امر الجنرال شنقريحة مدير التوثيق و الأمن الخارجي اللواء محفظ بإجراء حركة داخلية وكبيرة حيث قام بتجميد مهام عدد من الضباط الذين اثبتوا فشلهم أو تقاعسهم في أداء مهامهم في الأشهر الأخيرة في انتظار إحالة البعض منهم على التقاعد و إحالة عدد أخر على التحقيق في قضايا فساد و تهم تتعلق بأداء المهام الرسمية من بين الضباط الذين جمدت مهاهم نجد العقيد زياد بوغابة الذراع الأيمن للمدير السابق اللواء يوسف بوزيت و المتهم بشكل أساسي في التستر على جرائم و تجاوزات خطيرة ارتكبها العقيد الشريف تاقرابث مسؤول الأمن الخارجي بالقنصلية العامة بباريس سابقا قبل أن ينهي مهامه اللواء بوزيت و يتدخل العقيد بوغابة لحمايته من المتابعة في قضايا كثيرة لذلك اللواء محفوظ وخوفا من ذكر اسمه في قضايا فساد منها سفريات له ولعائلته إلى إسبانيا زائد مصاريف المطاعم والفنادق خمس نجوم والتسوق على حساب الدولة لهذا بعد تعيينه على رآس المديرية قرر الشروع في حملة تطهير للمعارضين له في المديرية و البداية بتجميد مهام و إحالة ضباط على التقاعد في انتظار أن يعود العديد من الضباط المحالين على التقاعد في عهد المغتال القايد صالح.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: