بروكسل: بريطانيا ستتضرر من «بريكسِت» أكثر من الاتحاد الأوروبي

Belbazi

قالت المفوضية الأوروبية أمس الخميس أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بريكسِت» سيكلف التكتل نحو 0.5 في المئة من النمو الاقتصادي على مدى الشهور الأربعة والعشرين المقبلة، لكن الأثر على بريطانيا سيفوق أربعة أمثال ذلك جراء الانفصال.
وأضح باولو جنتيلوني، المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية، أن الاتحاد الأوروبي يتوقع أن يؤدي خروج بريطانيا من الاتحاد، على أساس بنود اتفاق التجارة الحرة الذي تم التوصل إليه في اللحظة الأخيرة، إلى خسارة بنحو 0.5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية 2022، وبنحو 2.25 في المئة بالنسبة لبريطانيا.
وأضاف «باختصار، رغم أن اتفاق التجارة الحرة يُحسِّن الوضع عند المقارنة بنتيجة عدم وجود اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، فإنه بعيد تماماً عن مضاهاة منافع العلاقات التجارية التي تتيحها عضوية الاتحاد الأوروبي».
وقال رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق للصحافيين في بروكسل أنه بفضل الاتفاق التجاري، الذي تم التوصّل إليه بعد جهود مضنية، حُصرت التداعيات السلبية بمقدار «الثلث بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي والربع بالنسبة إلى المملكة المتحدة».

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: