(وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ)

محمد الفزازي

معلوم أن الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي يجرّم الزنا الذي يسميه النشطاء الحقوقيون (العلاقة الرضائية خارج إطار الزواج) هؤلاء النشطاء تداعَوْا قبل أيام، وتكثّفوا وكثّفوا من جهودهم للمطالبة بإلغاء هذا الفصل باعتباره فصلاً مسيئاً لحقوق الإنسان وأن إبقاءه لا يشرف المغرب بين الدول التي تحترم مواطنيها…
الواقع أن هذه الشِّنْشِنة قديمةٌ قِدَم البِغاء نفسِه، وقِدم الدعارة عينِها…
توقيت هذه الهجمة الإباحية غيرُ بريء. فانشغال الأمة بالملفات المصيرية (الوحدة الترابية؛ تدبير تداعيات الجائحة…) أطمع هؤلاء الإباحيين في ترويج بضاعة العهر الوسخة بجرأة وقِحة موغلةٍ في الوقاحة.
هؤلاء عندهم تُخمة في الحرية، ويفعلون ما يشاؤون، يلبسون يتنقلون يقولون يكتبون يزنون يسكرون يرابون… من غير أي إزعاج… هم يطالبون بشرعنة الفواحش وليس بحق الممارسة. إنهم يَنْكون بالشعب المغربي المسلم نِكايةً… ويُغْضِبونه إِغضاباً…
يعلمون علم اليقين أنّ القرآن والسنّة حرّما الزنا والفاحشة بأنواعها وأنزل على الفاعل أشدّ العقوبة حدّاً… في نصوص محكمة قطعيةٍ لا خلاف عليها.
ويعلمون أن المملكة دولة إسلامية (إسلامية لا تعني دينية) وأنها محكومة بإمارة المؤمنين، وأن الدستور ينص على إسلامية الدولة…
ويعلمون أن الشعب لا يرضى بما يطالبون به حتى وإن كان بعضهم يزني… لكنه يزني ويستغفر الله وقد يتوب في أي وقت… غير أنّ الإباحيين يريدونه أن يمارس الفاحشة وهو مطمئنّ لا فرق عنده بين حليلة وخليلة.
هل هؤلاء المحلّلون يرضونه لأمهاتهم وبناتهم وأخواتهم؟ أعلم أنّ منهم من يرضاه لنفسه وليس فقط لأمّه أو زوجته…
وهَبْ أنهم أفلحوا في إلغاء تجريم الزنا ذلك الفصل المعلوم، ماذا سيقع في مُلك الله… سيبقى تحريم الزنا يُتلى في كتاب الله إلى يوم البعث. وستبقى تقوى الله الوازِع والمانع دون تلوّثِ المتقين بشيء من ذلك.
إنّ الإسلام يحرم القربَ من الزنا بَلْهَ الزنى نفسَه. (وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا)
وأوقع أشد العقوبة على فاعله تصل إلى حدّ الرجم في حقّ المحْصن والجلد مائة في العازب… مع النصّ المحرّم.
(الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ. الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ)
وحُرّم ذلك على المؤمنين…

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: