الحكم بالإعدام في حق شاب قتل والده بمدينة الجديدة

نورالدين النايم

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الأسبوع الجاري، بحكم الإعدام في حق شاب قتل والده، بتراب جماعة أولاد افرج، بإقليم الجديدة، بعد أن كان قاضي التحقيق الجنائي تابعه في حالة اعتقال، على خلفية جناية القتل العمد في حق أحد الأصول، مع سبق الإصرار والترصد مع استهلاك المخدرات، والسكر العلني البين.

وفي تفاصيل هذه النازلة الإجرامية التي اهتز على وقعها الرأي العام، والتي كانت الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز أولاد افرج، التابع لسرية الجديدة، فتحت بشأنها بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فإن شابا مدمنا على تناول المخدرات بمختلف أنواعها، كان يلقى جراء ذلك معاملة قاسية من طرف والده، الذي كان يسعى إلى إبعاده عن طريق السوء، التي كان يسلكها. وقد حصل أن اقتنى الابن كمية من مسكر” ماء الحياة “، الذي يعرف في أوساط المدمنين على استهلاكه، ب”الماحيا”؛ وفي سطح منزل الأسرة، شرع في احتساء المسكر، وهو يغني ويصرخ بأعلى صوته، محدثا ضجيجا. ما جعل والده يتدخل، لثنيه عن هذه الأفعال.. غير أن الابن لم يتقبل الأمر، وسرعان ما دخل في مشادة مع والده، تطورت إلى اشتباك بالأيدي، غادر على إثره المكان. لكنه لم يتأخر في العودة إلى السطح؛ حيث كان والده يقف أمامه سدا منيعا. وقد اشتد الصراع بينهما، واستعان الابن بقضيب حديدي، وجه بواسطته ضربات متتالية إلى أبيه، في مؤخرة الرأس، وفي أنحاء مختلفة من جسده، إلى أن سقط على الأرض، جثة هامدة.. ثم عاد لمعاقرة مسكر ماء الحياة، إلى حين تدخل رجال الدرك الملكي، صباح اليوم الموالي، بعد إشعارهم بجريمة القتل البشعة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: