الرئيس الأول لمحكمة النقض: لا أحد فوق المحاسبة

فرنان

قال مصطفى فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية بمناسبة افتتاح السنة القضائية 2021، إن “اليوم لا أحد فوق المحاسبة ولا مجال للإخلال بالثقة العامة، وعزمنا أكيد على مواجهة كل الحالات التي قد تسيء إلى الصورة العامة للقضاء بقدر عزمنا على تشجيع كل الطاقات المبدعة والعلامات المضيئة التي تنير سماء العدالة ببلادنا”.

وأضاف فارس في كلمته أمس، أنه “رغم كل الإكراهات التي فرضتها حالة الطوارئ الصحية خلال سنة 2020 فقد عملت السلطة القضائية على تفعيل كل آليات الرقابة والتفتيش والتدقيق والتشخيص، وفي هذا السياق فقد تم إنجاز 36 تفتيش مركزي و (74)تقريرا للتفتيش التسلسلي”.

وأكد المصدر ذاته، على “المسؤولين القضائيين بالدوائر الاستئنافية بضرورة إيلاء هذا التفتيش اللامركزي كل العناية والجدية، ومواكبة كل التفاصيل والجزئيات وتتبع ورصد مختلف المؤشرات وإعداد تقارير موضوعية تساعد المجلس في إنجاح هذا الورش الكبير”.

وكشف المتحدث نفسه، “تمت دراسة ومعالجة (77) شكاية وإحالتها على الجهات المختصة، وهنا لا بد من التأكيد على أنه بقدر حرصنا على تكريس قواعد الشفافية ومبادئ المسؤولية والمحاسبة فإننا بالمقابل لن نتساهل أمام الشكايات الكيدية التي تتم بسوء نية بغرض التأثير أو الضغط والتشويش”.

وأشار أن “سنة 2020  عرفت مثول(13) قاضيا في إطار مسطرة التأديب  سهرنا على أن تمر ملفاتهم في إطار الضمانات الدستورية والقانونية التي تفعل قواعد المسؤولية والتأطير والتخليق والتوجيه والتقويم حيث أصدر بشأنها عقوبات تأديبية توزعت بين العزل  والإنذار وعدم  مؤاخذة 3 قضاة وتعميق البحث في حق  قاض واحد”.

وأبرز أن “المتتبع للعمل القضائي سيرصد بكل وضوح الحمولة الحقوقية التي نحاول بلورتها وتجسيدها من خلال قرارات مبدئية تكرس الحماية القضائية للحقوق والحريات وتجسد الانخراط الحقيقي للقضاة في مسيرة الإصلاح بمقاربة واقعية مقاصدية تستهدف تحقيق الأمن القانوني والقضائي”.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: