عصابات الكنوز في قبضة العدالة والقضية تخريب قبر بمدينة اخريبكة

نورالدين النايم

فتحت مصالح الأمن بخريبكة، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، بحثا حول واقعة العثور على قبر تخرب في ظروف مجهولة بمقبرة “حمو صالح” المحاذية للحي السكني الرياض وسط مدينة خريبكة.

وأوضحت مصادر “أخبارنا الجالية” أن القضية بدأت حين أثار انتباه حارس المقبرة، في ساعات الصباح، قبر مخرب بشكل غريب يحيل إلى عمليات نبش القبور بهدف البحث عن الكنوز، مما دفعه إلى إخبار السلطة المحلية والمصالح الأمنية.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر أمنية حلت بالمقبرة، وباشرت تحقيقاتها لمعرفة ظروف وملابسات تعرض القبر للتخريب، وما إذا كانت للأمر علاقة بعمليات البحث عن الكنوز تحت جنح الظلام، أم مجرد انهيار عرضي ناتج عن انجراف التربة بعد التساقطات المطرية الأخيرة.

يشار إلى أن المقبرة التي شهدت الواقعة أغلقت منذ مدة في وجه الراغبين في دفن موتاهم بسبب امتلائها عن آخرها، فيما يستغل بعض المنحرفين جنباتها وأطرافها البعيدة عن الحارس الليلي لمزاولة أنشطتهم، كالقمار ومعاقرة الخمر وقضاء الليالي الحمراء بعيدا عن الأنظار.

وفي الوقت الذي ربط فيه البعض الواقعة بمتسكعي الليل، قالت المصادر إن جميع الاحتمالات ممكنة بسبب التحرك المرصود في الآونة الأخيرة لبعض العصابات المتخصصة في استخراج الكنوز من المقابر والأماكن المهجورة، كان آخرها اكتشاف حُفر داخل مقبرة بضواحي خريبكة يرجح أنها ناتجة عن استخراج “قلل الذهب”، ما تسبب في توقيف شخص مازال التحقيق معه جاريا لتحديد مدى علاقته بالواقعة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: