مجلس التعاون الخليجي: يدعم الإستقرار الأمني بالعراق

نورالدين النايم

أكد أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، دعم دول المجلس لاستقرار العراق وأمنه، مشيراً إلى أن موضوع الربط الكهربائي الخليجي كان أحد أهم الملفات التي ناقشها مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في بغداد.

وقال الحجرف في مؤتمر صحافي مشترك مع حسين، أن الاجتماع شدد على العلاقات الاستراتيجية المهمة التي تربط دول الخليج بالعراق، وتضمنها بيان العلا، والذي صدر في أعقاب قمة مجلس التعاون الـ41 في محافظة العلا السعودية”.

وأضاف أن بيان العلا شدد على ضرورة دعم أمن واستقرار العراق وسيادته على كافة أراضيه”، مشيراً إلى أن استقرار العراق مهم جداً، لما له من أهمية وانعكاس على أمن المنطقة واستقرارها.

وأضاف أن اجتماعه مع حسين، ناقش مخرجات اجتماع كبار المسؤولين الذي عقد يوم 27 يناير الماضي، وجملة من التوصيات التي انتهى اليها، أبرزها تنفيذ خطة العمل التي تمخضت عن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين مجلس التعاون والعراق في 2019″.

وأشار إلى أن خطة العمل المتفق عليها، تأثرت خلال العام الماضي بجائحة كورونا، ولكن تم مراجعتها من كبار المسؤولين، وسيتم البدء بتنفيذ محاورها.

ولفت إلى مناقشة برنامج الربط الكهربائي بين هيئة الربط الكهربائي الخليجي ووزارة الكهرباء العراقية، فضلاً عن تنظيم مؤتمر استثماري بين رجال الأعمال الخليجيين ونظرائهم في العراق، وسيتم التنسيق لتحديد الوقت المناسب لانعقاد هذا المؤتمر”.

وأكد الحجرف، أن مجلس التعاون حريص دائماً على توثيق العلاقة مع العراق، واستمرارية التواصل والمحادثات في كل ما من شأنه تعزيز العلاقات بين الطرفين، وتعزيز الجهود الجماعية لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقتنا.

من جهته، قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن دول الخليج العربي تدعم استقرار العراق وأمنه، مشيراً إلى أنه بحث مع الحجرف مشروع الربط الكهربائي، ومسألة الاستثمارات الخليجية في العراق مستقبلاً”.

وأضاف أن اللقاء تطرق إلى الحرب على الإرهاب، ومواجهة العراقيين للإرهابيين، ومحاولاتهم خلق زعزعة في الوضع العراقي”، بالإضافة إلى “بناء المسيرة الانتخابية للتهيئة لإجراء الانتخابات المبكرة”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: