“الغرفة الأولى” تضع القنصليات ووضعية السجون على طاولة “النواب”

تاويل

لحظة مهمة يعيشها مجلس النواب غدا الثلاثاء، بمناقشة أعضائه في جلسة عامة، لتقريرين في غاية من الأهمية.

ويتعلق الأمر، بتقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة حول زيارة بعض قنصليات المملكة بالخارج، والتي قام بها أعضاء من لجنة الخارجية بالغرفة الأولى، طيلة سنتين من الاشتغال.

وحسب التقرير الذي اطلعت عليه الجريدة ، فإن لجنة المهمة الاستطلاعية، قامت بزيارة 5 مراكز قنصلية بالقارة الأوروبية، وخلصت لغياب آلية لتتبع ملفات المغاربة المقيمين بالخارج، وغياب تنسيق بين مختلف المرافق العمومية مما يضيع مصالح خمس ملايين تقريبا من مغاربة العالم.

ولهذا فقد اقترحت اللجنة، عددا من التوصيات تقدم غدا الثلاثاء في جلسة عامة، أهمها العمل على الرقمنة، وتجويد الخدمات المقدمة للمغاربة المقيمين بالخارج.

وعلى صعيد آخر، سيعقد مجلس النواب، أيضا جلسة عمومية تخصص لمناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية حول وضعية السجون، والذي حمل بدوره عدد من الإشكاليات، من أبرزها الاكتظاظ وغياب الموارد البشرية بالمؤسسات السجنية، وهو ما لا ينفيه المسؤول الأول عن سجون المملكة، محمد صالح التامك، والذي سبق أن أكد في اجتماع لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب خلال مناقشة مشروع ميزانية مندوبية السجون – أكد – بأن قلة الموارد البشرية يعد من أبرز مشاكل المؤسسات السجنية.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: