حزب جزائري معارض: ظروف اعتقال الصحفي خالد درارني “لا تطاق”

حنان الفاتحي

قال حزب العمال، أحد أبرز أحزاب المعارضة بالجزائر، إن ظروف اعتقال الصحفي خالد درارني بسجن القليعة (90 كلم غرب الجزائر العاصمة)، “لا تطاق”.

وأكد رمضان يوسف تعزيبت، القيادي بحزب العمال، في منشور على صفحته على موقع فيسبوك، أن “درارني، الذي أضعفته أزيد من 300 يوم من الاعتقال التعسفي، فقد الكثير من وزنه. وهو في حالة صحية هشة. ولم يتوصل بملابس دافئة في الوقت القانوني كباقي السجناء الآخرين”.

واعتبر تعزيبت، وهو نائب برلماني سابق، أن خالد درارني هو “ضحية سياسة قمعية عمياء”.

كما أكد أنه “لا شيء يبرر” إبقاءه في السجن، و”ليس هناك أي مبرر لتشديد ظروف اعتقاله”.

وأضاف، أنه “لا شيء يمكن أن يبرر مثل هذه المعاملة والقسوة في حق معتقل”.

وأوضح، أن “معتقلين مثل محمد تاجديت، الذي تم الإفراج عنه، مؤخرا، بعد أن قضى مدة محكوميته، قدم شهادة مؤثرة حول ظروف سجنه وما تعرض له وما يتعرض له المعتقلون السياسيون لثورة 22 فبراير، بالسجون الجزائرية”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: