الحكم بالسجن 9 سنوات في حق المدير السابق لبنك الفاتيكان بتهمة غسل الأموال

نورالدين النايم

أصدرت محكمة دولة الفاتيكان حكما بالسجن لمدة ثماني سنوات و 11 شهرا في حق مدير سابق لبنك الفاتيكان انجيلو كالويا لارتكابه مخالفات تتعلق باختلاس وغسل الأموال .

وتعتبر هذه الإدانة أول عقوبة سجن تصدر عن محكمة دولة الفاتيكان تتعلق بجرائم مالية، وجاءت في إطار جهود البابا فرنسيس لتطهير إدارة الفاتيكان. وكان الظنين البالغ من العمر 81 عام ا رئيس ا للبنك المعروف باسم معهد الأعمال الدينية في الفترة من 1999 إلى 2009.

واتهم بالتواطؤ مع آخرين لكسب الملايين من بيع أكثر من 20 عقارا للبنك في إيطاليا بأقل من أسعار السوق، وتهريب العائدات إلى الخارج.

كما أدانت محكمة الفاتيكان اثنين من المحامين كانا مستشارين للبنك. وتلقى غابرييل ليوزو، 97 عاما ، نفس العقوبة التي صدرت عن كالويا، فيما ع وقب ابن ليوزو، لامبرتو، 55 عام ا، بالسجن 5 سنوات وشهرين.

وبلغت قيمة الأرباح غير المشروعة التي تم كسبها من هذه الصفقات المشبوهة 59 مليون أورو.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: