تنظيم مؤتمر وزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية

محمد عصام المعتصم

نظم المغرب والولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 15 يناير 2021 إجتماعا وزاريا عن بعد دعما لمقترح الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب في ⁧‫الصحراء المغربية‬⁩، و شارك في هذا الاجتماع الوزاري أربعون بلدا يمثلون مختلف بقاع العالم، من بينها 27 دولة ممثلة على المستوى الوزاري، و بحيث أن مقترح الحكم الذاتي يبقى حلا منطقيا للصراع المفتعل و الذي إقترحه المغرب منذ سنة 2007 .

فقد أعرب المشاركون في المؤتمر عن دعمهم القوي للمبادرة المغربية بإعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل و دائم لهذا النزاع الإقليمي، و في هذا الصدد ذكر المشاركون بإعلان الولايات المتحدة الأمريكية الصادر في 10 دجنبر 2020 تحت عنوان ” الإعتراف بسيادة المملكة على الصحراء المغربية” هذا الإعلان الذي شكل نقطة قوة و إنتصار للدبلوماسية المغربية التي كانت دائما تميل إلى حل سلمي مرضي لجميع الأطراف.

و ليقينها التام بموقف المغرب و الحلول الجدية التي يقدمها فقد قررت الولايات المتحدة الأمريكية ليس فقط الإعتراف بسيادته على صحرائه و إنما حثث عبر الإعلان الأطراف على الإنخراط في محادثات جدية و مسؤولة بالتنسيق مع الأمم المتحدة دون تأخير.

كما تم تسليط الضوء خلال المؤتمر على قرار 20 دولة عضوا بالأمم المتحدة فتح قنصليات عامة في مدينتي العيون و الداخلة المغربيتين، الشيء الذي سينعكس إيجابا على المستويين الإقتصادي و التجاري للمنطقة و من تم تعزيز دور منطقة الصحراء كمركز إقتصادي للقارة بأكملها.

و رحب جل المشاركين بهذا المؤتمر بالمشاريع التنموية التي تم إنطلاقها بما في ذلك و في إطار المبادرة المغربية ” النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية”، و في الأخير إلتزمت جميع الأطراف المشاركة بدعمها الدائم للحل المغربي بإعتباره الحل الوحيد للنزاع المفتعل، و هذا إن دل على شيء إنما يدل على أن خطى الدبلوماسية المغربية ثابتة و هي تسير نحو تحقيق الهدف الأسمى و هو الحل النهائي و السلمي لمشكلة الصحراء التي دامت مدة 40 سنة.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: