أول رحلة تجارية مباشرة بين إسرائيل والمغرب تصل الرباط

Belbazi

وصل وفد إسرائيليأمريكي إلى الرباط اليوم الثلاثاء للقاء مسؤولين مغاربة، وذلك سعيا لتعزيز العلاقات الثنائية بين إسرائيل والمملكة بعدأن اتفقتا على تطبيع العلاقات في العاشر من ديسمبر كانون الأول.

وهبطت طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية بمطار الرباطسلا وعلى متنها وفد إسرائيلي، برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات،وبرفقة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومخطط عمليات التقارب العربي الإسرائيلي.

ومن المنتظر أن يتوجه الوفد لزيارة ضريح محمد الخامس بالرباط، ثم إلى دار الضيافة بالقصر الملكي حيث سيخصص له حفل استقبال على شرفه.

ومن المتوقع أن يبرم الجانبان عدة اتفاقيات خاصة في المجال السياحي والاستثماري.

وصباح الثلاثاء أقلعت أول رحلة تجارية مباشرة من مطار بن غوريون إلى المغرب وعلى متنها وفد إسرائيليأمريكي يترأسه صهر الرئيسالأمريكي ومستشاره جاريد كوشنر.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الاتفاق الأخير بين إسرائيل والمغرب الذي بات رابع دولة عربية تعلن هذا العام تطبيع علاقاتها مع الدولة العبريةبعد الإمارات والبحرين والسودان.

واستقل الوفد طائرة تابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية في أول رحلة تقوم بها طائرة تجارية من تل أبيب إلى الرباط، مما يفتح المجال أمامزيادة محتملة في النشاط السياحي بين مئات الآلاف من الإسرائيليين ذوي الأصول المغربية.

وقبيل إقلاع الطائرة من مدرج المطار، قال كوشنر: “كنت هنا قبل شهرين لمناسبة أول رحلة طيران إلى الإمارات العربية المتحدة بعد هذا الاختراق التاريخي من أجل السلام. ومذاك، تسيّر رحلات طيران تجارية ذهابا وإيابا بين البلدين (…) آمل أن تخلق هذه الرحلة اليوم إلى المغرب نفس القدر من الزخم”.

وأضاف: “على مدى السنوات الـ75 الماضية، كان هناك فصل بين اليهود والمسلمين، وهذا ليس حالة وضع طبيعي، لأنه ولمئات وآلاف السنين، عاش اليهود والمسلمون في هذه المنطقة معا… وأعتقد أن ما نراه الآن هو استعادة لتلك القاعدة”.

من ناحيته، قال رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات: “نعتزم ترجمة الإنجاز الدبلوماسي المتمثل بإقامة العلاقات الرسمية مع المغرب إلى خطوات عملية. سنبحث التعاون في مجالات الطيران والزراعة والاقتصاد والمياه. التاريخ يكتب أمام عيوننا”.

وقبل انتشار جائحة كوفيد-19، كان المغرب يستقبل كل عام ما بين 50 إلى 70 ألف سائح يهودي، معظمهم قدموا من إسرائيل بشكل غير مباشر.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الإثنين “توجه 50 ألف إسرائيلي إلى دبي، وما يحصل هناك أشبه بثورة لأن الإماراتيين استقبلوهم بحرارة… والأمر نفسه سيحصل في الرياض والدار البيضاء”.

وسيلي الرحلة بين تل أبيب والرباط توقيع لاتفاقات حول التنمية بين المغرب وإسرائيل وإنشاء خط جوي مباشر بين البلدين.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: