محام فرنسي: تصريحات السياسيين تزيد الاعتداءات ضد المسلمين

قال المحامي لدى رابطة حقوق الإنسان “LDH” في فرنسا، آري عليمي، إن تصريحات السياسيين ضد المسلمين بالبلاد، تؤدي إلى زيادة حوادث الاعتداء عليهم.

وأوضح عليمي، في تصريح له الحكومية، الخميس، أن المسلمين والجمعيات الإسلامية تتعرض لاعتداءات متزايدة في الآونة الأخيرة، بسبب تصريحات السياسيين.

وأعرب عن قلقه من تصاعد الخطابات المعادية للمسلمين والمقسمة للمجتمع من قبل معظم السياسيين الفرنسيين، بعد مقتل مدرس التاريخ بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

وأضاف “نسمع كلمات قاسية جدا عن المسلمين في فرنسا، كما نسمع دعوات لاستهدافهم”.

واستنكر عليمي تجاهل الشرطة الفرنسية للاعتداء العنصري على محجبتين قرب برج إيفل، مشيرا إلى أنه عقب الاعتداءات ظهر التمييز ضد المسلمين في البلاد.

والجمعة، أعلنت الشرطة الفرنسية أنها قتلت بالرصاص رجلا قتل معلما في شارع قرب مدرسة يعمل بها في منطقة كونفلان سانت أونورين قرب باريس، على خلفية عرضه على تلاميذه رسوما كاريكاتيرية “مسيئة” للنبي محمد.

وتلا ذلك حديث من الرئيس إيمانويل ماكرون اعتبر فيه الحادث “ضربة لحرية التعبير”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: