تصاعد المخاوف من عودة تفشي كورونا بإيطاليا ورئيس الوزراء يتخذ تدابير إضافية لكبح فيروس

عبد اللطيف الباز

إيطاليا في إطار التدابير الاحترازية إضافية المتخذة بإيطاليا من أجل الوقاية والحد من إنتشار فيروس كورونا الفتاك لإستعداد للموجة الثانية أعلن رئيس الوزراء الإيطالي “جوزيبي كونتي”، عن فرض مجموعة من التدابير لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وقال “كونتي” خلال ندوة صحافية في مقر الحكومة، إن اتخذنا حزمة من تدابير إضافية لكبح كوفيد-19 ستُتيح مواجهة موجة العدوى الجديدة التي تضرب بقوة بإيطاليا وأوروبا”.

وأضاف:” لا يمكننا أن نخسر وقتا أكثر. بل يجب أن نطبق تدابير لتجنب حجر عام جديد يمكن أن يعرّض اقتصادنا لخطر كبير”.

ووفقا للإجراءت الجديدة، ستعمل للحد من التجمعات والاختلاط، في الأماكن العامة والخاصة.كذلك، بات إلزاميا على المطاعم إعلان طاقتها الاستيعابية على واجهاتها، والسماح بوجود ستة أشخاص كحدّ أقصى على كل طاولة، والإقفال منتصف الليل، بينما الحانات أصبح إقفالها عند السادسة مساءً، ولا يمكنها تقديم خدمات لزبائن جالسين.فيما يخصل العاملين، قال “جوزيبي” إنه وفقا للإجراءات الجديدة، سيعمل نحو 75 % من الموظفين في الإدارات العامة من المنازل، مؤكدا أنه أوصى شركات القطاع الخاص بتطبيق هذا الإجراء قدر الإمكان.

وستبقى العملية التعليمية مستمرة، حيث سمحت الحكومة بحضور التلاميذ والمدرسين إلى المؤسّسات التعليمية في أوقات متباعدة، تجنبا للتجمعات.
لكن الحكومة قررت منع الحفلات والمعارض، وهو ما سيسبّب أضرارا في قطاع يوظف 34 ألف شخص، فضلا عن حظر الفعاليات الرياضية الجماعية.

وكانت الحكومة الإيطالية فرضت في وقت سابق الشهر الجاري، وضع الكمامات في الأماكن العامة والخاصة المفتوحة في كامل البلاد.

وحتى مساء اليوم الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة الايطالية عن إصابة 10 آلاف و874 حالة ايجابية لفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، وتُجري إيطاليا يوميّاً نحو 150 ألف فحص لكشف الإصابات بكوفيد-19

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: