محادثات حميمية على الإنترنت بالمغرب تنتهي بابتزاز وسجن

قرر وكيل الملك  في المحكمة الابتدائية في مدينة العرائش المغرب الأحد، إيداع الشاب الثلاثيني، السجن المحلي في المدينة، بعد اتهامه بابتزاز سيدة من قبيلة “بني عروس”، ضواحي العرائش .
وحسب المعطيات التي توصل بها طاقم الجريدة ، فإن تفاصيل القضية تعود إلى يوم الجمعة المنصرم، بعد أن ألقي القبض على شخص بمحطة الحافلات في العرائش، بعد شكاية قدمتها فتاة لمصالح الأمن الريفي في “خميس بني عروس” ضواحي العرائش.
وأفاد المصدر نفسه أن الشاكية في عقدها الثالث، تعرفت على المتهم، عبر دردشة على الشبكة العنكبوتية، وبعد تواصل دام لأيام، تورطت الشابة مع المتهم في محادثات حميمية، بعد أن أقنعها بأنه يرغب بالزواج بها، إلا أن هذه المحادثات جرى تسجيلها من طرفه، عبر الكاميرا في تطبيق “الماسنجر”.
وقد وجدت الشاكية نفسها ضحية ابتزاز وتهديد بنشر أمور شائنة، فلجأت إلى رفع شكاية ضده.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: