كورونا يحرم برلمانيين من حلويات الافتتاح

ستحرم جائحة كورونا، البرلمانيين من الاستفادة من حلويات افتتاح الدورة التشريعية، التي تعقد في الجمعة الثانية من أكتوبر من كل سنة في الولاية التشريعية، والتي شوهت سمعة المغرب عبر بث أشرطة فيديو تظهر «شراهة أكل» البرلمانيين، والتنافس على «خطف» الحلويات وأطباقها «ووضعها في أكياس بلاستيكية، وفي «قب» الجلابيب البيضاء، ووضع علب الشكلاطة في «جيب السراويل».
و من خلال مصادر مطلعة  فأنه لأول مرة في تاريخ افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان، ستختفي الحلويات والفواكه الجافة، ومختلف أنواع عصير الفواكه من موائد الافتتاح، جراء تداعيات كورونا، إذ لم تتوصل إدارة مجلس النواب إلى غاية أمس ( الأربعاء)، بأي إشارة تفيد بوضع اللوجستيك في قاعات بمرأب البرلمان، الذي كان يتم عادة قبل خمسة أيام من يوم الافتتاح، مع إرسال لائحة بأسماء الأعوان المشتغلين في دار « المخزن» المكلفين بوضع الأطباق فوق طاولات كثيرة على مسافة طويلة، وتوزيعها على الحاضرين.
وسيلقي الملك خطاب الافتتاح عن بعد من القصر الملكي بالرباط، ولن يحضر إلى قبة البرلمان كما جرت العادة.
وأخبرت الفرق البرلمانية، بتقليص حضور البرلمانيين والاقتصار على حضور أعضاء مكتب المجلسين، ورؤساء الفرق، واللجان النيابية، ورئيس الحكومة، ووزير العلاقات مع البرلمان.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: