الشرطة البلجيكية تداهم فروع البنك الشعبي ببلجيكا و تعتقل موظفين و تصادر العديد من الملفات

أفادت مصادر مطلعة ، بقيام الشرطة البلجيكية بمداهمة جميع فروع البنك الشعبي ببلجيكا ، ذلك فى إطار تحقيقات جارية بشأن تورط البنك فى غسيل أموال تنطوى على مئات ملايين من اليورو

ويشتبه فى أن موظفين تم طردهم مؤخرا من طرف مدير البنك الشعبي السيد المطالسي، بلغوا عن عملية غسيل أموال محتملة تتعلق بحركة مصرفية لمبالغ مهمة ، وبحسب المحققون فأن عملية المداهمة تتعلق بقضية غسيل أموال لمغاربة قاطنين ببلجيكا .

وأكد مصدر من البنك الشعبي ببروكسيل لم يريد الكشف عن إسمه، أن الشرطة تحقق مع العديد من موظفي مكاتبه في بلجيكا  وقال إن التحقيق يتعلق بمعلومات مسربة من طرف بعض الموظفين الذين عملوا لدى البنك الشعبي لأزيد من 20 سنة و لهم دراية بكل الخروقات الجاري بها العمل في البنك الشعبي ببلجيكا، وهى مجموعة من الملفات التى تسلط الضوء على شبوهات في تزوير ملفات و حسابات لمغاربة قاطنين في نفس البلد و التي لازالت في المحاكم البلجيكية .

و أكد المصدر بأن الشرطة البلجيكية زارت يوم الإثنين الماضي و كذلك أمس الأربعاء و صادرت العديد من الوثائق لينتهي الأمر اليوم الخميس بتوقيف مديري البنك و بعض الموظفين الذين استمعت لهم الشرطة و أخلت سبيلهم لغاية تتمة التحقيق في التهم الموجهة لهم .

وقالت المصادر ، إن المستندات تشير إلى أن “البنك الشعبي ساعد العملاء فى العثور على منظمات خارجية فى ملاذات ضريبية عن طريق تحويل أموال تم تكسبها بطريقة غير مشروعة دون تنبيه السلطات لعملية غسل أموال محتملة”.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: