فضيحـة استبـدال جثتين بمصحة

دخل وكيل الملك بالمحكمة الزجرية بالبيضاء، على خط فضيحة استبدال جثتين بمصحة خاصة بالبيضاء، بعد انتشار مقطع فيديو لابن أحد الهالكين، يفيد فيه أن جثة والده سلمت خطأ لأسرة أخرى قامت بدفنها بمقبرة الرحمة.
وحسب مصادر مطلعة فإن وكيل الملك حل شخصيا بالمصحة الخاصة، أمس (الخميس)، وتزامن ذلك مع فتح مصالح الأمن تحقيقا للوقوف على ظروف الواقعة وتحديد المسؤولين عن هذا الخطأ الذي وصف بالجسيم.
من جانبها، باشرت السلطات المختصة إجراءات إدارية وقانونية، لتصحيح هفوة المصحة الخاصة وترضية خواطر عائلتي الفقيدين.
وأشعرت إدارة المصحة عائلة بوفاة قريبها صباح أول أمس (الأربعاء)، وطلب منها القدوم لتسلم جثته لدفنها بعد القيام بكل الإجراءات القانونية. وبعد دفن القريب في مقبرة الرحمة صباحا والقيام بكل مراسم العزاء، توصل أقارب الهالك، في الزوال باتصال من مسؤول بالمصحة يطالبهم بالحضور لأمر طارئ، ليكونوا أمام صدمة، بعد علمهم أن الجثة، التي دفنوها لا تعود لقريبهم، وإنما هي لأب أسرة أخرى، كان ابنه يحتج بشدة بالمصحة.
وأثار هذا الخطأ غضبة عارمة لدى أفراد العائلتين، إذ احتجوا بشدة على مسؤولي المصحة بسبب هذا التقصير، وعدم مراعاة مشاعرهم، سيما أن دفن الأقارب له حساسية خاصة.
وبعدها مباشرة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر فيه نجل متوفى، يحتج بشدة ويطالب بمحاسبة المتورطين، إذ أشار في الفيديو إلى أنه أدخل والده إلى المصحة بعد أزمة صحية ألمت به، وأنه تعافى نسبيا من علته بعد تلقيه العلاج، قبل أن يشعر صباح أول أمس (الأربعاء) بوفاته، ما شكل صدمة كبيرة له وباقي أسرته. وأضاف الابن أن ما زاد في معاناته وصدمته، لما حاول إلقاء نظرة وداع على جثة والده، فاكتشف أنها تعود لشخص آخر، فأشعر مسؤولي المصحة بالأمر، ليتضح أنهم وقعوا في خطأ فادح، إذ سلموا الجثة خطأ لأسرة أخرى، أشرفت على عملية دفنه.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: