حصريا…..إصابة القنصل العام المغربي ببرشلونة الإسبانية بوباء فيروس كورونا.

عبد اللطيف الباز

أفادت مصادر رفيعة المستوى من إسبانيا أخبارا حول الحالة الصحية للقنصل العام المغربي ببرشلونة الذي ساءت حالته الصحية  بسبب إصابته بفيروس “كورونا الفتاك″، حيث تم نقله إلى مصلحة الطوارئ والمستعجلات الخاصة بالمصابين بهذا المرض.

وحسب ما تداولته بعض مواقع التواصل الإجتماعي صباح اليوم الأحد عن حقيقة هذا الأمر الذي انتشر على نطاق واسع  مشفوع  برسائل التضامن ودعوات الشفاء للمسؤول الأول عن قنصلية “برشلونة” ومجموعة من الموظفين العاملين بنفس المركز إثر إصابتهم بالفيروس.

وكان القنصل العام لجزيرة ” لاس بالماس” قد نجى من موت محقق خلال الأسابيع القليلة الماضية بعدما أدخل إلى مصلحة الطوارئ لنفس السبب بأحد المستشفيات الجامعية ب”لاس بالماس” .

وتفاعل عدد كبير من المهاجرين المغاربة مع تدوينة الشكر المنسوبة إلى القنصل العام لبرشلونة ” عبد الله بيدود” الذي عبر خلالها عن إمتنانه وشكره الجزيل لكل من سأل عنه واطمئن عن حالته الصحية، مكتفيا بعبارة “الظروف الصعبة لا تسمح بالإجابة عن كل المكالمات الواردة على الهاتف”.

وكما هو مشهود عن الرجل اي القنصل العام لبرشلونة المعروف  بالسمعة الطيبة وسط المهاجرين لما أبان عنه من مجهودات وإصلاحات متواصلة منذ تعيينه ، أذ شملت جميع المرافق القنصلية، إضافة إلى إعتماده نظاما ناجحا لاستقبال المرتفقين بعدما كانوا قد فقدوا الثقة في هذه المؤسسة أيام القنصل العام السابق “سفير المغرب في دولة الأرجنتين حاليا”.

وتجدر الإشارة أن قنصلية المغرب ببرشلونة تجاوز عدد المصابين من موظفيها سبعة أشخاص ما عجل بالسلطات المعنية إعتماد تدابير جديدة وأكثر صرامة في أستقبال المرتادين منذ حوالي أسبوعين.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: