طفل معجزة في طريقه لأن يصبح أصغر خريج جامعة في بلجيكا

كباقي مغاربة بلجيكا يعد الطفل صلاح الدين داسي البالغ من العمر 15 سنة مفخرة لأسرته و لوطنه بدخوله السنة الأولى في دراسات الهندسة بالجامعة الحرة ببروكسيل .

المناسبة التي جعلت سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الدوقية الكبرى للوكسمبورغ السيد محمد عامر أن يقيم مساء اليوم الأربعاء ، حفل تكريم للشاب المغربي المعجزة الذي أصبح مبعث فخر للجالية المغربية ببلجيكا و لوطنه المغرب .

و عبر سفير المملكة السيد محمد عامر ” أن هذا الإنجاز هو ليس فقط مبعث سعادة وفخر ، بل يشكل كذلك دليلا إضافيا على الاندماج الناجح لأبناء الجالية المغربية التي تعيش في بلجيكا”

وسجل أن “الشباب المغاربة في بلجيكا يشعرون بفخر بالغ وهم في حاجة لنماذج نجاح وقدوة مرجعية بارزة للمضي قدما في مختلف مساراتهم”، مضيفا أن ” المغرب فخور بإشعاع أبنائه في كافة أنحاء العالم”.

وعبر السفير أيضا عن اعتزازه بالتشبث الراسخ للجالية المغربية ببلدها الأصلي المغرب. وأضاف أن “هذا الاستثناء المغربي يستمد أساسه من الاهتمام و الرعاية السامية التي ما فتئ يحيط بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس الجالية المغربية المقيمة في الخارج”.

وقد بدأ صلاح الدين داسي البلجيكي من أصل مغربي الاثنين الماضي يومه الأول كأصغر شاب يدرس في الجامعة الحرة ببروكسيل.

وترك صلاح الدين، الذي يتوفر على قدرات معرفية استثنائية، مقاعد الدراسة في الثانوية للالتحاق بكلية عريقة هي مدرسة سولفاي للاقتصاد والإدارة التابعة للجامعة الحرة ببروكسيل.

و عبر الشاب المعجزة الذي كان محاطا بأفراد أسرته وأصدقائه، عن فخره بهذا التكريم الذي خصه به سفير المغرب وأكد التزامه بعدم ادخار أي جهد من أجل المضي قدما في مساره والإسهام في إشعاع بلده.

وعقب هذا الحفل ، الذي جرى على الخصوص بحضور عبد الرحمان فياض القنصل العام للمملكة ببروكسيل ، سلم سفير المغرب جائزة تشجيعية للشاب المغربي المعجزة.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: