سفارة المملكة و قنصلياتها ببلجيكا يسهرون بمطار بروكسيل على عودة المغاربة الى ارض الوطن

بوشعيب البازي

رغم أن السلطات المغربية لم تنظم  عملية العبور “مرحبا 2020” بالشكل المألوف، احترام قرارات البلدان الشريكة في هذه العملية والمبررة كذلك بشكل منطقي بتطور الحالة الوبائية بهذه الدول.

إلا أن الجانب الدبلوماسي المتعلق بسفارات المملكة خارج الوطن و على رأسهم سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و قنصليات المملكة بكل من لبيج ، أنفيرس و بروكسيل سهروا بشكل منتظم بمطار بروكسيل الدولي على تسهيل عملية رجوع المغاربة العالقين و كذا مغاربة العالم الذين يريدون زيارة وطنهم لأغراض شخصية أو عملية .

فسفير المملكة المغربية السيد محمد عامر أعطى توصياته لكل من القنصل العام السيد حسن التوري ، و إبراهيم رزقي  و السيد عبد الرحمان فياض للوقوف بجانب المغاربة المسافرين من بلجيكا في اتجاه المغرب و تسهيل الاجراءات القانونية من وثائق مغربية و غير ذلك من الترتيبات التي تساهم في عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن.

و ستظل هذه الأخيرة مرتبطة بعدة عوامل واعتبارات، تتمثل في “تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا بالمملكة المغربية وبدول إقامة مواطنينا المقيمين بالخارج، وبفتح الحدود البحرية والبرية والجوية للمملكة المغربية وللدول المعنية بالعملية، وذلك حفاظا على صحة مواطنينا داخل وخارج أرض الوطن”.

و من جهة أخرى  فالحكومة منكبة على إنجاز ما كان مبرمجا لاستدامة وتعزيز ارتباط مغاربة العالم ببلدهم الأصل، إضافة إلى القيام بمجموعة من الإجراءات المستجدة التي تفرضها الظرفية الصعبة المرتبطة بجائحة كورونا وما يصاحبها من إكراهات.

 

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: