العدل والإحسان المغربية: تطبيع الإمارات مع إسرائيل “غدر وخيانة”

قالت جماعة “العدل والإحسان” المغربية، السبت، إن اتفاقية تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل “غدر وخيانة لقضية فلسطين”.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ”التاريخي”.

وعقب إعلان ترامب الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط ضم أراضي بالضفة الغربية، رغم أن الإمارات بررت التطبيع مع إسرائيل بأنه جاء لـ”الحفاظ على فرص حل الدولتين”، عبر “تجميد” إسرائيل مخطط ضم أراض فلسطينية بالضفة.

وقالت الجماعة التي تعد الأكبر بالمغرب في بيان، إن كل اتفاقية مع “الصهاينة هي غدر وخيانة لقضية فلسطين”.

وأكدت أن الاتفاقية “محاولة حثيثة لمزيد من إحكام الحصار على الشعب الفلسطيني وإمعان في العدوان عليه، لدفعه نحو التنازل عن حقوقه المشروعة”.

وأضافت “نعتبر هذه الاتفاقية تحالفا مع أعداء الأمة وأعداء الشعب الفلسطيني، وضد حقوقه التاريخية والمشروعة في التحرير وفي العودة”.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وبإتمام توقيع الاتفاق، ستكون الإمارات الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق “سلام” مع إسرائيل بعد مصر والأردن.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: