إختطاف و إغتصاب و قتل لمواطنة بمنطقة حي مولاي رشيد بالبيضاء

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو تم تداوله إعلاميا، يتضمن معطيات حول تعرض سيدة لجريمة قتل بعد اختطافها وتعريضها لاعتداء جنسي من قبل عصابة إجرامية بمنطقة الهراويين بمدينة الدار البيضاء، وباشرت بشأنه بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بقضية تعالجها حاليا فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد توصلت بتاريخ 11 غشت الجاري بإشعار حول العثور على الضحية بفضاء خلاء بمنطقة مولاي رشيد وهي في حالة صحية حرجة جراء تعرضها لاعتداء جسدي مقرون بالاغتصاب، حيث تم نقلها على الفور إلى المستشفى حيث وافتها المنية جراء الاصابات التي تعرضت لها.
وقد مكنت الأبحاث والتحريات الفورية التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه، حيث تبين من خلال البحث الأولي أنه عمل على نقل الضحية باستعمال القوة إلى مسرح الجريمة باستعمال دراجة ثلاثية العجلات، قبل أن يعرضها لاعتداء تسبب في وفاتها.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الأفعال الإجرامية، خصوصا فيما يتعلق بالكشف عن حقيقة تورط مشتبه فيهم أخرين في ارتكابها.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: