“كورونا” تنهك جيوب المغاربة وتحرم 70 % منهم من السفر في الصيف

يبدو أن أزمة جائحة “كورونا”، التي ضربت العالم ومعه المغرب، عصفت بجيوب شريحة واسعة من الأسر المغربية، ما سينعكس على عطلتهم الصيفية.

وحسب آخر مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط، حول تأثير فيروس “كورونا” على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر المغربية، فإن أسرة واحدة من كل أربعة أسر فقط تعتزم السفر بعد رفع حالة الطوارئ الصحية، المفروضة في مختلف ربوع المملكة منذ مارس المنصرم.

وأوضحت مندوبية التخطيط، أن النسبة المعلن عنها، تعني أن أزيد من 70 في المائة من الأسر المغربية، لا تنوي السفر خلال العطلة الصيفية، التي عادة ما تشهد رواجا اقتصاديا، وتدفع غالبية الأسر إلى زيارة مدن غير مدن إقامتها.

وأوضحت مندوبية التخطيط، أن النسبة المعلن عنها، تعني أن أزيد من 70 في المائة من الأسر المغربية، لا تنوي السفر خلال العطلة الصيفية، التي عادة ما تشهد رواجا اقتصاديا، وتدفع غالبية الأسر إلى زيارة مدن غير مدن إقامتها.

وأشارت المذكرة نفسها، إلى أن نسبة الأسر التي لا تنوي السفر خلال العطلة، ترتفع في العالم القروي بأزيد من 80 في المائة، مقابل حوالي 67 في المائة في العالم الحضري.

وبالنسبة للأسر التي تنوي السفر، فإنها حسب مندوبية التخطيط تعتزم الإقامة لدى العائلة، مبرزة أن نسبة هذه الفئة تمثل 78،9 في المائة، بينما تلك التي تفكر في الإقامة بالوحدات الفندقية لا تتعدى 3 في المائة.

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: